الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » معتقل مغربي يقاضي المخابرات الألمانية

معتقل مغربي يقاضي المخابرات الألمانية

رفع معتقل مغربي على خلفية الإرهاب دعوى قضائية ضد المخابرات الألمانية التي اتهمها بإخفاء وثيقة تسلمتها من نظيرتها الباكستانية تفيد براءته من تهمة الإرهاب.

واتهم هذا المعتقل (محمد حجيب) جهازي المخابرات الألمانية والمغربية بالتواطؤ وتلفيق تهمة الإرهاب له، بحسب ما صرح به لوسائل إعلام محلية. وأضاف أن المحكمة الألمانية قضت أخيرا بتبرئته من تهمة الإرهاب، بعدما أثار قضيته برلماني ألماني معارض وجه سؤالا في الموضوع لحكومة بلاده. وقد أصدرت المحكمة العليا الألمانية حكما يقضي بضرورة تمكينه من الاطلاع على الوثيقة السرية التي سلمتها باكستان للمخابرات الألمانية وتتضمن تبرئته من تهمة الإرهاب.

ووصف حجيب، الذي يحمل الجنسية الألمانية هذا القرار بأنه “خطوة إيجابية في الطريق الصحيح، تكشف تورط المخابرات الألمانية في إخفاء تقرير باكستاني سلم لها ينفي أي صلة لي بالإرهاب والمخابرات الألمانية متورطة في إخفاء هذه الوثيقة”، بحسب ما صرح به لموقع “هيسبريس” الإلكتروني. وقال حجيب إن تقريرا للأمم المتحدة سبق أن برأه من تهمة الإرهاب وطالب بإطلاق سراحه.

وصلة بموضوع الإرهاب، اعتقلت المصالح الأمنية عنصرين بمدينة وجدة (شرق المغرب) يروجان لأفكار زعيم مجموعة منحرفة يدعي أنه “المهدي المنتظر”. وذكرت المصادر الأمنية أن المشتبه بهما وزعا منشورات تروج لأفكار شاذة، كما اعترفا لدى اعتقالهما أنهما من أتباع “الجماعة المهدوية” التي سبق أن اعتقل الأمن زعيمها، قبل شهور، رفقة عدد من أتباعه في مدن مغربية مختلفة.

وفاجأ أحد الموقوفين المحققين باعترافات تلقائية حينما صرح بأنه “صنيعة” زعيم هذه الشبكة، المدعو خوار بومدين، والمعتقل حاليا بسجن وجدة، مضيفا بأن شيخه وإن كان جسده معتقلا إلا أن روحه تسري خارج السجن.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*