الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المجلس الإسلامي في مالي يؤكد إعدام دبلوماسي جزائري

المجلس الإسلامي في مالي يؤكد إعدام دبلوماسي جزائري

كشف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في مالي أن الدبلوماسي الجزائري الذي أعلنت “حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا” إعدامه في 2 سبتمبر الماضي “يعرفه المجلس جيدا وقد ساعدنا كثيرا في أعمال خيرية”، وذكر الشيخ محمود ديكو في حوار أجرته صحيفة “الخبر” بمكتبه في باماكو نشر الإثنين أن المجلس قام بمحاولات وساطة عدة لدى الجماعة للإفراج عن الدبلوماسيين الجزائريين لكن ذلك لم يأت أكله ولم يمنع من إعدام طاهر تواتي نائب القنصل الجزائري في فاو شمال مالي. ونبّه رئيس المجلس أن لهجة الخاطفين تجاه الجزائر حادة وأن مبعوثين عن المجلس جلسوا إلى جماعة التوحيد وتحدثوا مع الخاطفين وحاولوا إقناعهم بحرمة ما يقومون به لكنهم رفضوا رفضا قاطعا دعوات الإفراج عنهم واشترطوا مقابل ذلك إخلاء سبيل إسلاميين موجودون في سجون جزائرية تطالب الحركة بإطلاق سراحهم. وتأسف ديكو من فشل مبعوث المجلس من الوصول إلى الرهائن الجزائريين أو الحديث معهم للإطلاع على أحوالهم الصحية.

ولا يزال رئيس الدبلوماسية الجزائرية مراد مدلسي بعد مرور 4 أشهر على خبر الإعدام يردد في المؤتمرات الصحفية أن بلاده ليس لديها حاليا الدليل الحسي على ان هذا الشخص قد قتل وأنها لم تجمع بعد كل المعلومات التي تسمح لها تأكيد خبر الإعدام من عدمه.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*