السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إسلاميو مالي يعودون لحمل السلاح !

إسلاميو مالي يعودون لحمل السلاح !

أعلن إياد اغ غالي، زعيم جماعة أنصار الدين، إحدى المجموعات الإسلامية المسلحة التي تحتل شمال مالي، في بيان نشره موقع “صحراء ميديا” الموريتاني الإخباري، الخميس، أن الجماعة “قررت تعطيل عرضها وقف الأعمال الحربية” الذي قدمته سابقاً في العاصمة الجزائرية.

وقال إياد اغ غالي في هذا البيان إن “أنصار الدين تقرر سحب عرض وقف الأعمال الحربية المتلازم مع المفاوضات التي جرت في واغاداوغو” بوساطة الرئيس البوركيني بليز كومباوري وسيط المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في الأزمة المالية.

وكانت الجماعة أعربت في 21 ديسمبر/كانون الأول في العاصمة الجزائرية عن استعدادها لوقف الأعمال الحربية والتفاوض مع السلطات المالية.

وكان الرئيس الانتقالي في مالي ديونكوندا تراوري قد قال إنه لن ينتظر شهورا عدة قبل شن حملة عسكرية لاستعادة السيطرة على شمال البلاد من الجماعات الإسلامية .

يأتي ذلك مع إعلان كندا أنها تدرس إرسال قوات إلى مالي لتدريب جيشها قبل شن حملة عسكرية دولية بقيادة أفريقية لاستعادة الشمال.

وأضاف تراوري في خطاب “إن الحرب القانونية السريعة النظيفة التي نريد شنها بدعم المجتمع الدولي.. تحتاج إلى مزيد من الوقت لصقل النواحي التقنية والقانونية كافة”.

لكنه أضاف “على أي حال بإمكاني إخباركم شيئا واحدا: مالي لن تنتظر شهورا، كما يدافع عن ذلك البعض، لن ننتظر السرطان حتى ينتشر، إن الحرب ضد الإرهاب ستقع أسرع من المتوقع والجيش المالي سيكون في الطليعة”.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*