الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إيرا ن وعلاقتها بمصر الإخوان

إيرا ن وعلاقتها بمصر الإخوان

كشفت صحيفة “تايمز” البريطانية عن سعي حكومة الرئيس محمد مرسي للحصول على دعم سري من إيران لتعزيز سيطرتها على السلطة في مصر، وهو الأمر الذي اعتبرته الصحيفة البريطانية ضربة للعلاقات الهشة بين القاهرة والدول الغربية، إلا أن جماعة الإخوان المسلمين بادرت بنفي الخبر جملة وتفصيلاً. 

وذكرت الصحيفة أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني قد أجرى محادثات مع مسؤولين رفيعي المستوى مقربين من الرئيس المصري، وذلك خلال زيارة قام بها للقاهرة في مطلع هذا العام، جاءت بعد أعياد الميلاد واستمرت لمدة يومين.

إلا أن المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، الدكتور محمود غزلان، نفى، الثلاثاء، الخبر المنقول عن جريدة “تايمز”، ووصفه بأنه محض خيال وعارٍ تماماً عن الصحة.

يُذكر أن سليماني يُشرف على نشاط الميليشيات المسلحة المقربة من النظام الإيراني في المنطقة، وعلى رأسها حزب الله في لبنان وحركة حماس، المسيطرة على قطاع غزة، وقد جاءت زيارته لمصر بناءً على دعوة من الرئيس مرسي وكبار قادة جماعة الإخوان المسلمين.

وقالت الصحيفة البريطانية في التقرير الذي نقله موقع هيئة الإذاعة البريطانية وكذلك المواقع المصرية مثل: “اليوم السابع” و”بوابة الأهرام”، إن المسؤول المخابراتي الإيراني التقى عصام الحداد، مستشار الرئيس للشؤون الخارجية، ومسؤولين من جماعة الإخوان المسلمين، لبحث دعم النظام المصري في مجال بناء جهازي الأمن والمخابرات بشكل مستقل عن أجهزة الأمن الوطني التي يسيطر عليها الجيش المصري.

ونقلت “تايمز” تأكيد اثنين من أعضاء مكتب الإرشاد للزيارة وتفاصيلها. وأوضح أحدهما: “الحكومة طلبت لقاءً رفيع المستوى مع مسؤولي إيران بهدف بث رسالة إلى الولايات المتحدة التي تضغط على الحكومة المصرية بأنه ينبغي أن تكون لنا تحالفات أخرى مع مَنْ يحلو لنا”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*