الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » فشل الدعوة إلى الثورة في ( المملكة ) المغربية

فشل الدعوة إلى الثورة في ( المملكة ) المغربية

اتضح أن “ثورة 13 يناير” مجرد أكذوبة حاول الذين روجوا لها خلق الهلع في صفوف الشعب المغربي عبر الانترنت.

ولم يلق نداء “13 يناير” أي تجاوب من طرف الشارع المغربي، ولم تشهد أي من المدن المغربية أدنى حركة احتجاجية.

فقد عاشت جميع المدن التي أعلن من سموا أنفسهم ب”الثوار الحقيقيين” أنهم سيخرجون بها، أمس الأحد، يوما طبيعيا، رغم حالة الاستنفار القصوى التي كان قد أعلن عنها الأمن المغربي.

ففي مدينة الدار البيضاء مثلا، تجمّع عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية بساحة البريد طيلة صبيحة أمس الأحد، في انتظار انطلاق المسيرة المعلن عنها، غير أن “ثوار 13 يناير” أخلفوا الموعد.

وذكرت مصادر وثيقة الاطلاع أن باقي المدن، التي كان يفترض أن تندلع بها الاحتجاجات، شهدت نفس الوضع، حيث لم يتجمع في الأماكن التي ضرب فيها “ثوار 13 يناير” موعدا إلا رجال الأمن وممثلو الصحافة.

ويشار إلى أن مجموعة من الشباب كانوا قد أطلقوا على أنفسهم اسم “الثوار الحقيقيين” دعوا إلى الخروج للتظاهر في الشارع يوم 13 يناير (أمس الأحد)، ونشرت هذه المجموعة شريط فيديو عبر الانترنيت أثار حالة من الاستنفار قوية لدى الأجهزة الأمنية بالنظر إلى محتواه الذي تجاوز الخطوط الحمراء كما وجه هذا الشريط انتقادات لاذعة لجميع الأحزاب المغربية التي قال عنها إنها جزء من مسرحية كبيرة تستهدف استغفال الشعب المغربي.

ويشار أيضا إلى أن جماعة العدل والإحسان وحركة “20 فبراير” كانتا قد رفضتا الاستجابة لنداء “13 يناير” ووصفتا العناصر التي تقف وراءه بالمشبوهة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*