السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أنصار الدين تتقدم نحو العاصمة ( باماكو )

أنصار الدين تتقدم نحو العاصمة ( باماكو )

 واصلت حركة أنصار الدين الإسلامية المسلحة تقدمها نحو العاصمة المالية باماكو، رغم القتال الدائر مع الجيش المالي بالمدعوم بالقوات الجوية الفرنسية، فيما أشارت فرنسا إلى أن عمليتها العسكرية ستكون لفترة وجيزة.

وأعلن مسئول مالي اليوم الاثنين أن القتال بين قوات الجيش والإسلاميين اقترب من العاصمة باماكو جنوب البلاد، وأوضح أن عمليات القصف الجوي للمقاتلين الإسلاميين تتجه جنوبا.

وقال الناطق باسم الجيش المالي “موديبو تراوري”: “منذ أمس الأحد تدور الاشتباكات في مدينة ديابالي باقليم سيجو”، وهي منطقة تبعد حوالي 250 كيلومترا شمال شرق العاصمة باماكو، بعد أن تعرضت قوات الجيش المالي لهجوم من قبل المقاتلين الإسلاميين.

وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان اليوم الاثنين إن “الإسلاميين سيطروا على بلدة ديابالي في وسط مالي… بعد قتال شرس ومقاومة من جيش مالي الذي لم يستطع صدهم في تلك اللحظة”، مشيرا إلى أن القوات المالية والفرنسية تقاتل لإخراج المسلحين الإسلاميين من المنطقة.

من ناحيته، قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن التدخل العسكري لبلاده سيكون “مسألة أسابيع”، وذلك في الوقت الذي نشرت فيه مئات من جنودها في مالي، لحماية المواطنين الفرنسيين.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي في نيويورك في وقت لاحق اليوم الاثنين لمناقشة الوضع في مالي، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

جدير بالذكر أن مصادر مقربة من دوائر صنع القرار في فرنسا، كشفت عن صدمة القيادة الفرنسية من القوة العسكرية للمسلحين الإسلاميين، الذين تمكنوا من إسقاط عدد من الطائرات الفرنسية في الساعات الأولى للعملية العسكرية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*