الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » لجنة الدفاع عن الموقوفين الإسلاميين في المغرب تعلق نشاطها

لجنة الدفاع عن الموقوفين الإسلاميين في المغرب تعلق نشاطها

قررت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بالمغرب، تعليق جميع أنشطتها سواء الإعلامية أو الميدانية لأجل غير مسمّى، احتجاجاً منها على ما تسميه «بالحملة الشرسة التي تتعرض لها، وعلى عدم احترام الأجهزة الوصية القوانين المنظمة للجمعيات والهيئات المدنية، وتأكيدا منها، على استمرار انتهاج الدولة المغربية، لسياسة تكميم الأفواه ومصادرة الحق في الرأي، والتعبير ضد كل شرفاء هذا البلد الصادعين بالحق».

وأعلنت اللجنة التي تتشكل من معتقلين سابقين تابعين لتيار السلفية الجهادية وتضم شتات السلفيين الذين حوكموا خلال السنوات الماضية في قضايا لها علاقة بالإرهاب، عن وقف أنشطتها كخطوة احتجاجية « بعد إصدار مجموعة من البيانات الاستنكارية والمراسلات جراء الاستهداف و المضايقات التي يتعرّض لها مجموعة من أعضاء اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، و»استهداف مجموعة من أنشطتها الاحتجاجية السلمية، بالمنع وبالقوة أحياناً أخرى، رغم أن كل أنشطتها تسير وفق ما هو مسموح به من حق المواطنين في الاحتجاج السلمي دون تخريب أو احتلال لأماكن عامة أو ما شابه ذلك».

وأشار صوت المعتقلين السلفيين، أن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، أخذت على عاتقها بعد إنشائها «مسؤولية الدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، وإبلاغ صوتهم لكل المهتمين بهذه القضية من أجهزة حكومية ومؤسسات أمنية وحركات إسلامية وأحزاب سياسية وجمعيات حقوقية وطنية و دولية عن طريق مسار واضح ملتزمة بشرعية قضيتها، و بسلمية وسائلها من غير إخلال بأمن ولا احتلال لملك عمومي، ووضوح رؤيتها بلا غموض ولا تقية ومعرفة لواقعها، ومقتنعة بسمو أهدافها، متحملة في سبيل ذلك جملة من العراقيل و المضايقات التي اشتدت وطأتها خلال الفترة الأخيرة».

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*