الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تهديدات بخطف السعوديين في جيبوتي.. والسفارة تأويهم في فندق

تهديدات بخطف السعوديين في جيبوتي.. والسفارة تأويهم في فندق

تعكف السفارة السعودية في جيبوتي منذ أسبوعين على إيواء رعاياها من المواطنين السعوديين وعوائلهم داخل فنادق العاصمة، عقب تلقي تهديدات باختطاف السعوديين.

وعملت السفارة على نقل السعوديين الموفدين للعمل هناك وعوائل موظفي السفارة إلى أحد أكبر فنادق العاصمة جيبوتي.

وبعد أيام عدة جرى نقلهم لفندق آخر وسط شكاوى عدد من السعوديين من ضَعف الأمن في الفندق الجديد الذي نُقلوا إليه.

وفي اتصال هاتفي مع “سبق” قال أحد السعوديين الموفدين للعمل في جيبوتي: “أُبلغنا من السفارة السعودية قبل أسبوعين بضرورة إخلاء منازلنا والتوجّه لأحد الفنادق، وتجاوبنا سريعاً مع التعليمات، خاصة أننا أُبلغنا بأن السعوديين مهددون هذه الأيام”.

وأضاف: “تم إسكاننا في أحد أهم الفنادق، وبيننا أكثر من ست عوائل، ويصل عدد السعوديين إلى نحو 30 سعودياً، وبعد أيام عدة أُبلغنا بمغادرة الفندق أو إكمال الفترة على حسابنا الخاص”.

وتابع: “عقب رفضنا هذا الأمر طُلب منا الانتقال من الفندق والذهاب لفندق آخر؛ كون الفندق الأول أسعاره مرتفعة، فوافقنا، ولكن واجهنا مشاكل عدة، أهمها ضَعف الأمن في الفندق الجديد؛ حيث تقف سياراتنا في مواقف عادية دون حراسة، إضافة لضَعف الحراسة على الفندق، كما أننا نسكن في الدور الأول، والبلكونات تُفتح وتُغلق بالسحب؛ ما يسهل معه الدخول للغرف”.

وأكمل: “تواصلنا مع السفارة للعمل على إعادتنا للفندق السابق، دون جدوى، والكثير من السعوديين استغلوا الإجازة وعادوا للوطن، فيما اضطر بعض السعوديين للعودة لمنازلهم كونها أكثر أماناً من الفندق”.

وتابع المواطن: “الوضع مخيف، منزلي ليس آمناً؛ لذلك في أوقات النهار أذهب للمنزل، وفي المساء أعود للفندق، جميعنا نطالب بالحماية الكافية”.

ولم يتسن لــ”سبق” الحصول على تعليق من السفير السعودي في جيبوتي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*