الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » خطة لإنهاء الاحتقان بالبحرين

خطة لإنهاء الاحتقان بالبحرين

قدمت المعارضة البحرينية خطة للحكومة للخروج من حالة الاحتقان السياسي التي تمر بها البلاد منذ قرابة عامين، وذلك مع اقتراب ذكرى اندلاع الاحتجاجات قبل عامين.

فقد دعا الأمين العام لـ جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة علي سلمان السلطات إلى الدخول مباشرة في حوار “جاد وهادف” أو تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون للمعارضة فيها نصف الحقائب وتتولى هي الإعداد للحوار وإجراء انتخابات.

وقال سلمان في مؤتمر صحفي أمس إن هذين الخيارين هما السبيل لإخراج البحرين من أزمتها “بعد أن ثبت على مدار العامين الماضيين فشل الخيار الأمني المصحوب بالمناورة السياسية”.

وأكد أن مطالب الاحتجاجات لم يجادل أحد في أحقيتها، فقد وصفتها أعلى سلطة في البلد بأنها مشروعة، والقرار الخاطئ هو عدم الاستجابة لهذه المطالب منذ البداية. 

ووصف سلمان جلسات الحوار الوطني السابقة بأنها عبارة عن “حفلة علاقات عامة لا علاقة لها بالحوار”.

وشدد على ضرورة توفير عدد من الاشتراطات لضمان جدية الحوار من بينها أن يكون له جدول أعمال معد جيدا.

وأكد سلمان أن المعارضة “صادقة وجادة في إخراج البلاد من الواقع الحالي، من أجل “إيقاف الخوف والرعب الذي يعيشه أبناء الوطن”.

تجدر الإشارة إلى أنه رغم تراجع حدة الاحتجاجات فإن مواجهات تندلع من حين لآخر بين قوات الأمن ومعارضين ينظمون احتجاجات محدودة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*