السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر وإيران وتقارب حذر

مصر وإيران وتقارب حذر

أعلن رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران، في معرض حديثه عن الزيارة الوشيكة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لمصر، عن استعداد القاهرة لاستضافة اجتماع بين المسؤولين الإيرانيين ومجموعة 5+1 “إذا قرر الجانبان التفاوض في المستقبل القريب”.

وقال خالد عمارة -في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إيرنا)- إن القاهرة تؤيد حق إيران في مواصلة نشاطها الخاص بالتكنولوجيا النووية للأغراض السلمية وتعتقد أنه يتعين حل القضية النووية الإيرانية من خلال المفاوضات. 

وتضم مجموعة 5+1 ممثلين عن الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين) بالإضافة إلى ألمانيا.

وعن زيارة نجاد المرتقبة أكد المسؤول المصري أن تبادل الزيارات بين المسؤولين الإيرانيين والمصريين ستزيد من تقوية العلاقات، وستؤدي إلى تعزيز العلاقات الثنائية.

وأضاف أنه من المقرر أن يتبادل الرئيس أحمدي نجاد خلال زيارته التي تستمر يومين وجهات النظر مع الرئيس محمد مرسي، وسيبحث الطرفان القضايا الرئيسية الثنائية الإقليمية والدولية.

يُشار إلى أن إيران ذكرت أنه من المقرر أن يقوم أحمدي نجاد بزيارة لمصر تلبية لدعوة رسمية من نظيره محمد مرسي لحضور القمة الـ12 لمنظمة التعاون الإسلامي، والمقررة في 7-8 فبراير/شباط المقبل.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*