الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إشارات إلى تخلي ( السلفيين ) عن الإخوان في مصر

إشارات إلى تخلي ( السلفيين ) عن الإخوان في مصر

كشف مستشار الرئيس المصري خالد علم الدين القيادي السلفي بحزب النور عن حدوث تحول في موقف السلفيين بالتقارب مع المعارضة على حساب حزب الحرية والعدالة.

وقال علم الدين ، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس ، إن السلفيين يختلفون مع منهج الإخوان المسلمين بسبب اتباعهم سياسة الاستحواذ والإقصاء.

وأضاف “نختلف عن منهجية الإخوان المسلمين في الاستحواذ على السلطة وإقصاء الآخرين ، فنحن نقول لهم إنه لا بد من المشاركة الجماعية ونحرص ألا يستأثر فصيل واحد بالقرارات وعند الاختلاف تكون النهاية بالاحتكام للصندوق”.

وتابع “السلفيون واضحون في منهجيتهم ورغم تمسكهم بمبادئهم فهم يحرصون على الوطن ويقدمون مبدأ المصالح والمفاسد ويعملون على إطفاء الحرائق الناجمة عن حالة الاستقطاب الحاد الذي يؤدي إلى معارك حامية”.

وقال إن التيار السلفي بشكل عام تيار متنوع من نسيج مصر لا يمكن تجاهله أو عزله أو إقصاؤه عن الدخول في السياسة والحكم كممثل لقطاع عريض من الشعب ، ولكن طالما اختار السياسة فلا بد أن يدخل الملعب بشروط اللعبة السياسية لأننا احتكمنا للصندوق الانتخابي ووافقنا على استخدام آليات الديمقراطية، وإذا ما أراد الشعب أن يأتي بنا كإسلاميين فأهلا وسهلا وإن أخفقنا فعلينا أن نعود للشعب ونحاول إقناعه.

وأردف “الحقيقة إننا نلوم جبهة الإنقاذ وغيرهم من المعارضين في أنهم بعد الاتفاق على العمل وفق آليات الديمقراطية يحيدون عن الصواب ويحتكمون مرة أخرى للشارع المصري ويتم وقف أبواب التنمية الاقتصادية أو يحاولون إرغام الرئاسة وأنا أرى أن ذلك اختراقا لقواعد اللعبة 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*