الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تدمير منزل زعيم أنصار الدين

تدمير منزل زعيم أنصار الدين

قصف الطيران الفرنسي مواقع اسلاميين في كيدال وضواحيها في اقصى شمال شرق مالي ودمر خصوصا منزل زعيم جماعة انصار الدين كما علم الاحد من مصادر متطابقة.

وقال مصدر امني مالي لوكالة فرانس برس “حصلت ضربات جوية في منطقة كيدال (1500 كلم عن باماكو). وهذه الضربات اصابت خصوصا منزل اياد اغ غالي في كيدال ومعسكرا في المدينة نفسه”.

من جهته قال نائب عن المنطقة ان “الجيش الفرنسي اطلق النيران على معسكر في كيدال ودمر منزل اياد غالي. كما شن الطيران الفرنسي ضربات غرب كيدال بالقرب من مسقط رأس اياد غالي”.

وكيدال وضواحيها تعتبر معقلا لجماعة انصار الدين التي يتزعمها اياد اغ غالي، العسكري السابق والشخصية البارزة سابقا في متمردي الطوارق في التسعينات في مالي.

وظهرت هذه الجماعة في 2012 وتم تعزيزها بمقاتلين كانوا عناصر ناشطين في فرع القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وقطعت الاتصالات الهاتفية مع مدينة كيدال.

وكيدال كانت اول مدينة سيطر عليها متمردو الطوارق والمجموعات الاسلامية في اذار/مارس 2012.

القوات الافريقية تنتشر في غاو

اعلن الناطق باسم هيئة اركان الجيوش الفرنسية في باريس الاحد ان جنودا ماليين وتشاديين ونيجيريين ينتشرون حاليا في مدينة غاو، احد ابرز معاقل الاسلاميين في شمال مالي.

وقال الكولونيل تييري بوركار لاذاعة اوروبا-1 ان هذه القوات الافريقية انزلت جوا في مطار غاو الذي سيطرت عليه القوات الخاصة الفرنسية.

واوضح “خلال تحرك منسق ليل الجمعة السبت شمل القوات الخاصة والضربات الجوية” تمت السيطرة على مطار وجسر استراتيجي فوق نهر النيجر على بعد بضعة كيلومترات من غاو (1200 كلم شمال شرق باماكو).

واوضح ان “السيطرة على غاو التي تعد 50 الى 60 الف نسمة من قبل الجنود الماليين والتشاديين والنيجيريين تجري حاليا”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*