السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة تدعو سنة العراق لحمل السلاح

القاعدة تدعو سنة العراق لحمل السلاح

حث تنظيم القاعدة في العراق “الطائفة السنية” في البلاد على حمل السلاح ضد حكومة رئيس الوزراء نوري الماكلي، متهما السلطات بـ”خداع” المواطنين السنة.

وفي تسجيل صوتي بث عبر الانترنت، دعا أبو محمد العدناني الناطق باسم “دولة العراق الاسلامية” التابعة لتنظيم القاعدة، دعا المتظاهرين المعارضين للحكومة الى التسلح ومحاربة الحكومة من أجل “نيل الكرامة والتحرر”. وقال: “أمامكم خياران.. إما أن تركعوا للروافض وتعطوا الدنية وهذا محال، وإما أن تحملوا السلاح فتكونون أنتم الأعلون، ولئن لم تأخذوا حذركم وأسلحتكم لتذوقن الويلات على أيدي الروافض الذين لازالوا يخادعونكم”.

هذا وقد توسعت رقعة الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اندلعت منتصف الشهر الماضي لتشمل مختلف المناطق شمال وغرب العراق، للمطالبة بتعديل الدستور وإطلاق سراح المعتقلين، وخاصة النساء منهم، وإصدار قانون العفو العام، والغاء قانون المساءلة والعدالة الموجه ضد حزب البعث الحاكم سابقا. وسقط العشرات بين قتيل وجريح في مواجهات بين عناصر الأمن والمحتجين منذ بدء التظاهرات.

وكان المالكي قد حذر المواطنين قبل أيام من “فتنة كارثية تطل برأسها على العراق”، داعيا جميع الفرقاء إلى “الجلوس على طاولة الحوار ورفض كل مايؤثر في الوحدة من ارتباطات وعلاقات وانتماءات”. وفي دعوة مماثلة وجهها نهاية الأسبوع الفائت في أعقاب صدامات في مدينة الفلوجة بين متظاهرين وقوات الجيش، حذر رئيس الوزراء من “مؤامرات” تقف وراءها “مخابرات إقليمية وبقايا النظام السابق والقاعدة” لجر القوات المسلحة الى مواجهة مع المتظاهرين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*