الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر : انقسام القوى الإسلامية حول المليونية

مصر : انقسام القوى الإسلامية حول المليونية

انقسمت القوى الإسلامية في مصر حول المشاركة في مليونية الجمعة المقبلة، والتي دعت لها الجماعة الإسلامية وحزبها السياسي “البناء والتنمية” بمحيط رابعة العدوية، وذلك رداً على الظروف التي تمر بها البلاد وللحفاظ على استكمال أهداف الثورة.

من جانبها، أعلنت الجبهة السلفية بمصر مشاركتها في المليونية رداً على المعارضة التي تسيطر على الشارع، فيما امتنعت جماعة الإخوان المسلمين عن التعليق على المشاركة من عدمها، مؤكدة أن الأمر ما زال قيد المناقشة، وهو نفس موقف حزب الأصالة السلفي الذي أكد أن أمر مشاركته في المليونية ما زال قيد الدراسة.

وقال الدكتور أحمد عارف، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة ستدرس أمر المليونية بكافة أشكاله، وستعلن رسمياً قرارها خلال الأيام القادمة، لتوضيح موقفها النهائي من المشاركة من عدمه، بحسب ما نشرته صحيفة “اليوم السابع” المصرية.

حزب النور

من جانبه، أكد خالد المصري، عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية بمصر، أن الجبهة ستشارك في مليونية رابعة العدوية الجمعة المقبلة التي دعت إليها الجماعة الإسلامية.

وقال المصري “نرى أنه حان الوقت للنزول نظراً للتواجد خلال الأيام الحالية للمعارضة رغم قلة أعدادها”، مؤكداً أنه من حق أي أحد أن يتظاهر في أي وقت وفي أي مكان بطرق سلمية.

ومن ناحيته، أكد إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة السلفي، أن الجماعة الإسلامية لم تتواصل مع حزبه بخصوص المليونية، مضيفاً: “نتمنى عدم قيام مليونيات خلال الفترة القادمة لعدم زيادة الاحتقان الموجود في الشارع المصري”.

وأشار رئيس حزب الأصالة إلى أنه سيتواصل مع لجنة “المتابعة” المشكلة بين القوى الإسلامية، للوقوف على أسباب ومعطيات المليونية لاتخاذ القرار بالمشاركة”.

أما عن موقف حزب النور من المشاركة في مليونية رابعة العدوية من عدمها، فقد قال نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام والمتحدث باسم حزب النور: “لن نشارك في المظاهرات في الفترة الحالية، لأن الأوضاع في الشوارع المصرية تسيطر عليها حالة الاحتقان”، محذراً من اللجوء إلى الشارع وتنظيم مظاهرات في هذه الأيام، مؤكداً أن حزب النور، الذراع السياسية للدعوة السلفية يحاول “حقن الدماء والبعد عن العنف” من خلال المبادرات السياسية بعيداً عن المظاهرات الشعبية.

وكانت الجماعة الإسلامية وذراعها السياسية حزب “البناء والتنمية”، قد دعت المصريين إلى المشاركة في المظاهرات المليونية التي ستنظمها يوم الجمعة القادمة 8 فبراير/شباط، أمام مسجد رابعة العدوية، وذلك نظراً للظروف التي تمر بها البلاد ومنطق التخريب والعنف الذي يسود الآن وللحفاظ على استكمال أهداف الثورة. 

وقال خالد الشريف، المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية، إن الجماعة الإسلامية وقادة الحزب سيعقدون مؤتمراً صحافياً غداً بمقر حزب البناء والتنمية بالمهندسين للإعلان عن تفاصيل وأهداف المليونية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*