السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان باكستان تدين التخل الفرنسي في مالي

طالبان باكستان تدين التخل الفرنسي في مالي

دانت حركة طالبان باكستان التدخل الفرنسي في مالي واعتبرته “حربا عقائدية” داعية العالم الإسلامي إلى الاتحاد للتصدي له، في حين اعتبر إيهود باراك نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي العملية العسكرية الفرنسية في مالي “مثالا جيدا جدا للعالم” وهنأ الرئيس الفرنسي عليها.

فقد دانت حركة طالبان الباكستانية -في شريط فيديو وزع الأحد- التدخل الفرنسي في مالي، واعتبرته “حربا عقائدية”، ودعت العالم الإسلامي إلى الاتحاد للتصدي له.

وقال الناطق باسم الحركة إحسان الله إحسان “إن الحكومة الفرنسية هاجمت مجاهدين في مالي، وأميركا تدعم فرنسا. أدعو كل العالم الإسلامي إلى الاتحاد لأن هذه حرب عقائدية”.

وتابع في الشريط لأن كل “الكفار متحدون” يجب بالتالي أن “يتحد كل المسلمين ويدعموا بعضهم”.

وعلى العكس من ذلك، اعتبر إيهود باراك نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأحد العملية العسكرية الفرنسية في مالي “مثالا جيدا جدا للعالم” وهنأ الرئيس فرانسوا هولاند عليها.

وقال باراك في اليوم الأخير من المؤتمر الدولي حول الأمن المنعقد بميونيخ “لم يكتف بتحليل الوضع، بل تحرك وحارب الإرهابيين. إنه مثال جيد جدا للعالم”.

وكان يتوقع أن يلتقي باراك -وهو أيضا وزير الدفاع الإسرائيلي- صباحا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي ألغى اللقاء لأنه رافق هولاند السبت إلى مالي.

استطلاع

من جهة ثانية، كشف أحدث استطلاعات الرأي أن نحو نصف الشعب الألماني لا يعتقد أن الصراع في مالي يمكن حله سريعا.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد “يوجوف” لقياس الرأي لصالح وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن 46% من الألمان يعتقدون أن الصراع في مالي سيمتد على مدار سنوات بشكل يشابه الوضع في أفغانستان. في المقابل أبدى 27% من المستطلعة آراؤهم رفضهم لمثل هذا السيناريو.

ودعمت ألمانيا القوات الفرنسية والأفريقية المقاتلة في مالي بثلاث طائرات لنقل الجنود في المعركة وتجهيزات بالإضافة إلى 15 مليون يورو، كما تعتزم إرسال مدربين عسكريين إلى مالي اعتبارا من مطلع مارس/آذار المقبل للمشاركة في مهمة لتدريب الجيش المالي.

وكشفت النتائج أن 39% من الألمان يرون أن المساعدات التي قدمتها بلادهم للحرب في مالي كافية، في حين أبدى 20% من الألمان تأييدهم لتوسيع نطاق هذه المساعدات. في المقابل طالب 32% من المستطلعة آراؤهم بخفض هذه المساعدات.

يذكر أن هذا الاستطلاع أجري قبل أن يعلن وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزير أمس السبت عن اعتزام بلاده إمداد فرنسا بطائرات تزويد الوقود في الجو.

وأعرب 52% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بارتفاع مخاطر تعرض بلادهم لهجمات إرهابية في حال مشاركة الجيش الألماني في مهمة في مالي، في حين رأى 30% ممن شملهم الاستطلاع أن هذه الخطوة لن ترفع من مخاطر تعرض ألمانيا لهذه الهجمات.

يذكر أن الحرب على من يوصفون بـ”الإرهابيين” في أفغانستان بدأت منذ 11 عاما، في حين أن الحرب التي تشنها فرنسا بمساعدة قوات أفريقية لإنهاء سيطرة “متشددين إسلاميين” على شمال مالي بدأت منذ أسابيع قليلة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*