الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الفلبين : جماعة أبو سياف تطلق سراح رهينتين

الفلبين : جماعة أبو سياف تطلق سراح رهينتين

أطلق مسلحون من جماعة “أبو سياف” بالفلبين سراح رهينتين فلبينيتين كانا برفقة مراسل تلفزيوني أردني، تعرضوا للخطف في جنوب الفلبين منذ ثمانية أشهر.

وأوضحت الشرطة الفلبينية أن المصور راميل فيلا ومهندس الصوت رولاند ليتريرو تم إطلاق سراحهما في بلدة باتيكول في إقليم سولو على بعد نحو ألف كيلومتر جنوب مانيلا، حيث نقلا إلى المستشفى لإجراء فحوص طبية.

وكان الرهينتان قد دخلا مع الصحفي الأردني بكر عطياني إلى المنطقة في 12 يونيو/حزيران الماضي بهدف إنتاج فيلم وثائقي عن متمردي جماعة أبو سياف المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال أنطونيو فريرا، مدير شرطة إقليم سولو، إنه لا توجد معلومات بشأن مصيرعطياني، الذي تم فصله عن المواطنين الفلبينيين بعد خمسة أيام من أسرهم، وفقا لما ذكره الرهينتان المفرج عنهما. كما ذكر فريرا أن فيلا وليتريرو فقدا الكثير من وزنيهما ويخضعان حاليا للعلاج.

يشار إلى أن السلطات الفلبينية تلقي اللوم على جماعة “أبو سياف” في القيام بعدد من أسوأ الهجمات وعمليات خطف الأجانب في الفلبين بهدف طلب فدية. كما يلقى عليهم باللوم في بعض من أسوأ الهجمات في البلاد.

ويعتقد أن الجماعة التي تأسست في بداية التسعينيات وتضعها الولايات المتحدة الأميركية ضمن لائحتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية، تحتجز حاليا رهينة أستراليا تم خطفه في ديسمبر/كانون الأول 2011 فضلا عن أوروبيين اثنين أحدهما هولندي والآخر سويسري، جرى خطفهما في فبراير/شباط 2012.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*