الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الاتحاد الأوربي يدرس إدراج حزب الله بقائمة الإرهاب

الاتحاد الأوربي يدرس إدراج حزب الله بقائمة الإرهاب

ذكرت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء أن إدراج حزب الله اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية هو أحد الخيارات التي يدرسها الاتحاد الأوروبي، كما أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن بلاده تعمل بشكل حازم وشامل لمنع أعمال حزب الله “المزعزعة للاستقرار في أوروبا وجنوب شرق آسيا وجنوب أميركا والشرق الأوسط”.

وقالت مايا كوسيانسيتش، وهي متحدثة باسم منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، إن الاتحاد والدول الأعضاء سينظرون في خيارات عدة ضد حزب الله، وإن إدراجه في قائمة المنظمات الإرهابية واحد منها وليس الخيار الوحيد.

وأضافت “هناك أيضا إجراءات يمكن اتخاذها عبر قنوات مختلفة مثل يوروبول (الشرطة الأوروبية) ويوروجاست (الجهاز القضائي الأوروبي) والإجراءات القضائية والسياسية والدبلوماسية”.

وكانت الحكومة البلغارية اتهمت حزب الله الثلاثاء بالتورط في هجوم استهدف حافلة تقل سياحا إسرائيليين بمطار مدينة بورغاس يوم 18 يوليو/تموز الماضي، وقال وزير الداخلية تسفيتان تسيفانوف إن شخصين مرتبطين بحزب الله ضالعان في الهجوم الذي أدى لمقتل خمسة إسرائيليين وسائق الحافلة البلغاري ومنفذ التفجير، بالإضافة إلى إصابة نحو ثلاثين آخرين.

تنديد أميركي

ومن جهته، أصدر جون كيري بياناً أشاد فيه ببلغاريا التي وصفها بالصديق المقرب والحليف في حلف شمال الأطلسي (ناتو) على تحقيقها “المحترف”، وقال إن النتائج واضحة وهي تدين حزب الله في الهجوم الذي يتشابه مع مخططات أخرى تم إحباطها العام الماضي.

وقال كيري إن الولايات المتحدة “تعمل بشكل حازم وشامل لمنع أعمال حزب الله المزعزعة للاستقرار في أوروبا وجنوب شرق آسيا وجنوب أميركا والشرق الأوسط”، وأضاف “نحن مستعدون لبذل كل ما لدينا لمساعدة الحكومة البلغارية على جلب المسؤولين عن اعتداء بورغاس أمام العدالة”.

وحث وزير الخارجية الأميركي الحكومات في العالم، وخصوصاً الأوروبية، على التحرك فوراً لردع حزب الله، وقال “لا بد أن نوجه رسالة لا لبس فيها لهذه المجموعة الإرهابية وهي أنها ما عادت قادرة على القيام بأعمال مقيتة من دون عقاب”.

وكانت كندا قد أكدت على لسان وزير خارجيتها جون بيرد أن أحد الضالعين في الهجوم يحمل جنسيتها وهو من أصول لبنانية، كما أكد بيرد التزام بلاده بـ”الحملة العالمية لمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله”، مذكرا بأنه أدرج في ديسمبر/كانون الأول 2002 حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية.

يذكر أن وزير الداخلية البلغاري قد أعلن للصحفيين عن توفر معلومات تؤكد تمويل حزب الله لشخصين أحدهما منفذ التفجير، وعن انتمائهما للحزب. وأشار إلى أن السلطات تمكنت من تحديد اثنين من ثلاثة مشتبه فيهم، وهما يحملان جوازيْ سفر أسترالياً وكنديا، ولكنهما يقيمان في لبنان منذ عام 2006، مرجحا انتماءهما إلى حزب الله.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*