الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جماعة عسكر جنغوي تتبنى تفجير كويتا

جماعة عسكر جنغوي تتبنى تفجير كويتا

إرتفعت حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف سوقا بمنطقة شيعية بكويتا في جنوبي غربي باكستان إلى أكثر من ثمانين قتيلا، وتبنت جماعة عسكر جنغوي العملية، كما اتهم ممثلون للطائفة الشيعية الحكومة وقوات الأمن بعدم التصدي “للإرهابيين”.

وتم تفجير أكثر من طن من المواد المتفجرة التي وضعت في شاحنة لنقل المياه، وسط سوق بمنطقة هزارا بكويتا عاصمة إقليم بلوشستان مساء أمس السبت، مما أسفر عن انهيار عدة منازل.

ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن مسؤول محلي تأكيده ارتفاع الحصيلة إلى 83 قتيلا بعد انتشال المزيد من الجثث من ركام الأبنية المدمرة ووفاة بعض مصابي الهجوم في المنشآت الصحية التي نقلوا إليها.

وتخشى السلطات ارتفاع حصيلة القتلى نظرا لوجود عشرين مصابا في حالة حرجة، علما أن الحادث أوقع 180 مصابا.

وأعلنت جماعة “عسكر جنغوي” مسؤوليتها عن الهجوم ، ونقلت صحيفة “دون” الباكستانية التي تصدر باللغة الإنجليزية عن المتحدث باسم الجماعة، أبو بكر صديق، القول إن “انتحاريا” من الجماعة نفذ الهجوم.

واستهدفت الجماعة الأقلية الشيعية في كويتا الشهر الماضي، بانفجارين أسفرا عن مقتل 86 شخصا، معظمهم شيعة، لترتفع بذلك حصيلة الهجمات التي استهدفت الشيعة خلال العام الحالي إلى ما يقارب مائتي قتيل في مقابل أربعمائة قتيل خلال كامل سنة 2012 وهي السنة التي اعتبرتها منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الأعنف في حق الأقلية الشيعية بباكستان.

استياء الشيعة

ووجه ممثلون للشيعة اتهاما للحكومة اليوم الأحد بعدم التصدي  لـ”الإرهابيين” الذين يستهدفونهم، وقالوا في بيان “بعد التجاهل المستمر من جانب مؤسسات الدولة، نحن مضطرون للاعتقاد بأن قوات الأمن والحكام شركاء في خطة للقضاء على عرقية الهزارا”. ودعت جماعات شيعية إلى تنظيم إضراب عام.

وأعلنت الحكومة الإقليمية الحداد الرسمي اليوم الأحد، وانطلقت مظاهرات قادها محتجون من الشيعة احتجاجاً على أعمال العنف التي تستهدفهم، في حين شهد عدد من المدن الباكستانية إغلاقا عاماً حداداً على الضحايا.

واعتبر حاكم إقليم بلوشستان أن الهجوم الأخير كشف “ضعف” وكالات الاستخبارات في تتبع العناصر المسلحة.

وأصبح إقليم بلوشستان -الواقع على الحدود مع إيران وأفغانستان- مؤخرا مسرحا للعنف المذهبي بين الغالبية السنية والأقلية الشيعية في باكستان. وسبق أن اتهمت الحكومة الباكستانية أطرافا خارجية بالسعي لإشعال الوضع في إقليم بلوشستان، دون أن تسمي تلك الأطراف.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*