الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نيجيريا: جماعة "أنصار المسلمين" تختطف سبعة أجانب.

نيجيريا: جماعة "أنصار المسلمين" تختطف سبعة أجانب.

باتت جرائم اختطاف الرعايا الأجانب في منطقة الساحل والصحراء هى السمة المميزة للتنظيمات المتطرفة التي تعتمدها كمصر رئيسي للتمويل إلى جانب مصادر أخرى لا تقل مردودية مثل الاتجار في المخدرات . وحصلت هذه التنظيمات على ما يزيد عن 200 مليون أورو كفدى مقابل الإفراج عن الرهائن . 

وفي سياق الاختطاف ، أعلنت السلطات النيجيرية عن تعرض سبعة مواطنين من جنسيات مختلفة للاختطاف ليلة السبت الأحد 16/17 فبراير الجاري . وقالت السلطات النيجيرية في أبوجا إن المخطوفين هم مواطن بريطاني ويوناني وايطالي وثلاثة من جنسية لبنانية وفليبيني، وكلهم يعملون لصالح شركة بناء لبنانية تسمى “سيتراكو”. وشركة “ستراكو نيجيريا ليمتد” للبناء والهندسة المدنية هي فرع لمجموعة سيتراكو الدولية بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

ومعلوم أن الشركة اتخذت مقرا لها في نيجيريا منذ 1977، وهي تعمل حاليا على مشاريع مختلفة منها بناء طريق بطول 600 كلم بين كانو ومايدوغوري بشمال نيجيريا، البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان في إفريقيا. وبحسب ما صرح به محمد لادان مفوض شرطة ولاية بوتشي التي تقطنها أغلبية سكانية مسلمة وتنشط فيها جماعة بوكو حرام المناهضة لسياسة الحكومة النيجيرية أن المسلحين قتلوا حارسا يعمل مع المختطفين أثناء عملية الاختطاف. 

وفي ذات السياق ، أعلنت جماعة اسلامية متشددة تطلق على نفسها “جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان” مسؤوليتها عن عملية الاختطاف هذه . وبحسب بعض المحللين المهتمين بالشأن الأمني في دول الساحل فإن جماعة أنصار المسلمين انشقت من جماعة بوكو حرام التنظيم المسلح الرئيسي في نيجيريا عام 2012.

ووصفت الجماعة المذكورة عملية الاختطاف بأنها رد على “ما يتعرض له دين الله من عدوان الدول الأوربية التي تحارب المسلمين في مناطق عدة مثل مالي وأفغانستان”.

وحذرت في بيانها من اي محاولة لتحرير الرهائن من طرف الأوربيين أو الجيش النيجيري وأن ذلك سيعرض حياتهم للخطر. ولم يتضمن البيان اي شروط مسبقة للإفراج عن المخطوفين.

ومن جانبها، أصدرت السفارة الأمريكية في ابوجا بيانا الاثنين قالت فيه إنه لا يوجد من بين المختطفين اي مواطن أمريكي.

وذكرت الحكومات اللبنانية والايطالية واليونانية أن أربعة أجانب على الأقل ، لبنانيان وايطالي ويوناني، بين المخطوفين. وقال مصدر حكومي لبناني طلب عدم كشف هويته لفرانس برس ان اثنين من المخطوفين الستة هما لبنانيان.

وفي روما قال مسؤول في المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية “نؤكد ان احد المخطوفين ايطالي. وان خلية الازمة على اتصال مستمر مع السلطات النيجيرية”، رافضا كشف اسم المخطوف او عمره. وفي اثينا اعلنت الخارجية اليونانية الاحد ان مواطنا يونانيا بين المخطوفين، دون ان تكشف عن هويته.

وقالت الوزارة في بيان “ان السفارة اليونانية في نيجيريا على اتصال مع السلطات النيجيرية وباقي السفارات المعنية اضافة الى ممثلي الشركة (اللبنانية)، وذلك بهدف معالجة الوضع.

يذكر أن حركة بوكو حرام المسلحة قد نفذت مؤخرا سلسلة من الهجمات في شمال نيجيريا، وهي حركة تسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية.

-- خاص بالسكينة:سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*