الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تنظيم دولة العراق الإسلامية يعود للظهور

تنظيم دولة العراق الإسلامية يعود للظهور

 

تبنت ما تعرف بدولة العراق الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة سلسلة الهجمات بالقنابل التي استهدفت أمس عدة أحياء في بغداد وأسفرت عن سقوط 28 قتيلا وعشرات الجرحى، فيما اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التفجيرات تطبيقا لما سماها دعوات التحريض لدفع الآخرين على الرد بالمثل.

ونقل موقع سايت المتخصص في رصد المنتديات الإلكترونية الإسلامية عن التنظيم قوله إن “الهجمات تأتي للثأر من الجرائم المرتكبة من الحكومة التي يترأسها الشيعة بحق الأحياء السنية من بغداد”.

وشهد يوم الأحد تفجير ست سيارات مفخخة في أحياء مدينة الصدر والأمين والحسينية والكمالية، إضافة إلى انفجار قنبلة مزروعة بجانب الطريق في حي الكرادة وسط بغداد، وذلك وفقا لمصادر أمنية وطبية عراقية.

إدانة واستنكار

وتعليقا على هجمات أمس، قال المالكي في بيان له إن التفجيرات تطبيق عملي لما سماها دعوات التحريض والكراهية لدفع الآخرين للقيام بردّات فعل مشابهة.

واتهم المالكي أطرافا سياسية داخلية وخارجية بدعم وتنظيم وتغذية من وصفهم بالإرهابيين القتلة، داعيا القوات المسلحة العراقية إلى ضرب “الإرهاب” وملاحقة المحرّضين عليه ومتابعتهم.

وأدانت الأمم المتحدة التفجيرات، داعية القادة العراقيين إلى تحمل مسؤولية الوقوف بوجه ما وصفتها بهذه الجرائم البشعة التي تستهدف النسيج الاجتماعي للبلد.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) مارتن كوبلر إن المدنيين الأبرياء يستهدفون مرة أخرى، معتبرا أن هذه الهجمات لا مبرر لها.

كما أصدرت السفارة الأميركية ببغداد بيانا أدانت فيه بشدة التفجيرات، مقدمة التعازي لعائلات الضحايا.

ويعتبر تنظيم «دولة العراق الإسلامية» أضعف إجمالا مما كان عليه في أوج أعمال العنف في البلاد بين عامي 2006 

و2008، إلا أنه لا يزال قادرا على شن هجمات دامية متكررة.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*