السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » التوحيد والجهاد تشارك في حرب مالي

التوحيد والجهاد تشارك في حرب مالي

أعلنت حركة التوحيد والجهاد فى غرب أفريقيا إرسالها مقاتلين إلى جاو، أكبر مدينة فى شمال مالى، حيث تتواصل اشتباكات عنيفة اليوم الخميس بين المقاتلين الإسلاميين وجنود ماليين.

وقال أبو وليد الصحراوى الناطق باسم الحركة وفق وكالة فرانس برس: “مقاتلونا دخلوا أمس الأربعاء إلى جاو”.

وأضاف: “قواتنا تلقت الأمر بشن هجوم.. وإذا كان العدو أقوى سنتراجع لكى نعود بشكل أقوى إلى حين تحرير جاو بدون تحديد عدد الجهاديين الذين تم إرسالهم”.

وقد استمرت المعارك التي اندلعت ليل الاربعاء الخميس بين اسلاميين مسلحين وجنود افارقة، اليوم الخميس في وسط غاو شمال شرق مالي حيث يحترق قصر العدل.

وبعد مشاركة جنود نيجيريين، قال مصدر عسكري مالي ان المعارك تدور ظهر اليوم بين جنود ماليين “وحوالى اربعين اسلاميا” قدموا من قرى قريبة من غاو. وهي تدور قرب البلدية وقصر العدل.

وافادت الوكالة بأن السوق الرئيسية اغلقت وكذلك الشوارع المقفرة.

وقال الكابتن امادو ديارا من الجيش المالي لفرانس برس من باماكو : “تتواجه قواتنا حاليا مع الجهاديين امام بلدية غاو. تسلل الاسلاميون الى المدينة ونرد حاليا على مصادر النيران”.

وكان اطلاق نار بالاسلحة الثقيلة سجل لساعات ليل الاربعاء الخميس في غاو عند منفذي المدينة الشمالي والجنوبي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*