الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السعودية تؤكد على تجريم التعرض للأديان

السعودية تؤكد على تجريم التعرض للأديان

أعادت المملكة التأكيد على أن الأسرة الدولية مسؤولة عن معالجة ظواهر العنف والتعصب الديني والعرقي ونشر الكراهية، وجددت المطالبة باستصدار قرار أممي يجرم كل من يتعرض للأديان السماوية والأنبياء والرسل والرموز الدينية، ووضع العقوبات الرادعة لكل من يقوم بهذه الأفعال المسيئة والهادفة إلى زرع الأحقاد وبث الكراهية بين الشعوب.

وقالت المملكة، في كلمتها أمام مجلس حقوق الإنسان في دروته الثانية والعشرين المنعقدة في جنيف، إنها تعمل جاهدة على تعزيز حقوق الإنسان واتخاذ التدابير والمبادرات وسن الأنظمة الكفيلة بتحقيق هذا الهدف..

وهذه القيم والمبادئ التي لا تفتأ المملكة تؤكد عليها وتعيد التذكير بها، في كل المحافل الدولية، صادرة عن قناعة مبنية على مبادئ الدين الإسلامي الذي يدعو إلى العدل وبث الإخاء وإشاعة السلام بين الناس، ويقف في وجه كل الأسباب المؤدية إلى الفتن وزعزعة الأمن والاستقرار. 

وهي دعوة لا تتعارض مع مبدأ الحرية وحق التعبير الذي تقره الأديان ويتفق مع القيم الإنسانية. 

والذين يسيئون إلى المعتقدات ويؤذون أتباع الأديان بتشويه صور مقدساتهم بحجة الحرية يتجاوزون مفهومها وقيمها التي تهدف إلى تحقيق كرامة الإنسان، إذ أن الدعوة إلى حرية العبث والأذى التي لا يمكن أن تقوم عليها أي علاقات سوية بين البشر تسيء إلى غايات الحرية.

إن دعوة المملكة إلى تجريم التعرض للأديان تؤكد احترامها لمشاعر الجميع، ودعوتها للتعايش بين الشعوب واحترام الاختلاف وتقديره لأنه شيء طبيعي هي دعوة تستحق أن تنال اهتمام السياسيين وأهل الثقافة والفكر ومساندتها حتى تصبح موضع اتفاق وإقرار الجميع.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*