الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رسالة الحقوق والإصلاح المصرية إلى الشيخ برهامي

رسالة الحقوق والإصلاح المصرية إلى الشيخ برهامي

وجَّه فضيلة الشيخ الدكتور علي السالوس – رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح – رسالة ودٍّ إلى الشيخ ياسر برهامي القيادي البارز في الدعوة السلفية، يؤكد فيها أن الهيئة مظلة لكل التيارات الإسلامية.

وبحسب موقع الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، عاتب السالوس أخاه على توجيه اللوم عن طريق الإعلام، وكان الأحرى به أن يوجهه للهيئة ذاتها، مؤكدًا في الوقت نفسه عدم صحتها.

واختتم السالوس رسالته بدعوة برهامي مرة أخرى إلى لقاء بعد غد الاثنين الموافق 4-3-2013م، بهدف لم الشمل ورأب الصدع، معربًا عن أمله في أن يحضر اللقاء، وهذا هو نص الرسالة:

“بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه وعز سلطانه، والصلاة والسلام على من خاطبه ربه بقوله: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}، اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحبه ومن اتبع سنته إلى يوم الدين.

الأخ الكريم الدكتور/ ياسر برهامي وفقه الله؛

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد:

تلقيت رسالتكم ونصائحكم، وكنت أحب أن أتلقى النصائح منكم مباشرة وليس من وسائل الإعلام وإذاعات الأخبار، وكذلك باقي الإخوة الكرام أعضاء حزب النور الذين استقالوا وأرسلوا أيضًا إلينا نصائحهم.

ولا شك أن عدم حضوركم اجتماعات الهيئة وعدم مشاركتكم في نشاطها ساعد على تلك الأخبار التي وصلتكم، وهي غير صحيحة، وكنت أحب أن تستوثقوا منها قبل نشرها.

والهيئة باعتبارها مظلة لكل التيارات الإسلامية أصدرت من البيانات والتوصيات ما يؤيد هذه الوظيفة، فلا تكاد تترك حدثًا يستحق التوضيح والتنبيه للأمة إلا أصدرت بيانًا بشأنه.

وأحب أن أطمئنكم بأن الهيئة الشرعية لا تزال كما كانت منذ بدايتها لم تنحرف عن طريقها المرسوم لها قيد أنملة، ولا يستطيع أحد كائنًا من كان أن يسيطر عليها أو أن يغير مسارها، وذلك بفضل الله تعالى.

وإذا كان قد صدر من بعض إخوانكم في الهيئة مالا يرضيكم، فلو أنكم استجبتم لدعواتنا المتكررة التي جمعنا فيها كل الأحزاب الإسلامية، أظن أنكم لو فعلتم هذا لأمكن أن نقوم بالإصلاح بينكم، فهذه وظيفة أساسية للهيئة.

وقد أرسلنا إليكم دعوة أخيرة للقاء يوم الاثنين القادم بتاريخ 22-4-1434هـ الموافق 4-3-2013م لمحاولة لم الشمل ورأب الصدع، ويسعدنا أن تستجيبوا لها.

نسأل الله تعالى أن يؤلف بين قلوبنا جميعًا كما ألف بين قلوب الصحابة الكرام، وأن يجنبنا الزلل في القول والعمل، وأن يحفظ مصر من الفتن ما ظهر منها وما بطن، إنه نعم المولى ونعم النصير، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

أخوكم

علي أحمد السالوس

رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح”.

وعلى صعي متصل, أكد الدكتور نصر عبد السلام رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية أن الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح ليست تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وفي حديثه لصحيفة اليوم السابع المصرية، نفى عبد السلام هيمنة جماعة الإخوان المسلمين على الهيئة قائلاً: “ما يتردد عن أن جماعة الإخوان المسلمين مهيمنة على الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح غير صحيح”.

وأضاف رئيس البناء والتنمية أن “الهيئة تتمثل في قادة سلفيين، وقادة من الجماعة الإسلامية، وقادة لا انتماء لهم، وقادة أزهريين؛ فكيف نقول: إنهم إخوان؟!”.

وتابع: “هذه الهيئة هيئة مستقلة، فلا أحد يمكنه تصنيف المفتي السابق الدكتور نصر فريد واصل أحد أعضاء الهيئة إلى أي تيار لأنه أزهري، فضلاً عن أن الدكتور محمد يسري إبراهيم أمين عام الهيئة أستاذ في كلية هندسة قسم كيمياء”.

يشار إلى أن الهيئة قد شهدت خلال الفترة الماضية موجة استقالات من قبل قيادات الدعوة السلفية بالإسكندرية، أبرزهم الشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، والدكتور أحمد فريد عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية، والدكتور صلاح عبد المعبود القيادي بحزب النور.

وفي سياق ذي صلة، وجَّه فضيلة الشيخ الدكتور علي السالوس – رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح – رسالة ودٍّ إلى الشيخ ياسر برهامي القيادي البارز في الدعوة السلفية، يؤكد فيها أن الهيئة مظلة لكل التيارات الإسلامية.

وعاتب السالوس أخاه على توجيه اللوم عن طريق الإعلام، وكان الأحرى به أن يوجهه للهيئة ذاتها، مؤكدًا في الوقت نفسه عدم صحتها.

واختتم السالوس رسالته بدعوة برهامي مرة أخرى إلى لقاء بعد غد الاثنين الموافق 4-3-2013م، بهدف لم الشمل ورأب الصدع، معربًا عن أمله في أن يحضر اللقاء.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*