الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتباكات عنيفة في بورسعيد

اشتباكات عنيفة في بورسعيد

 نفى الجيش المصري ما تردد عن وقوع إشتباكات وتبادل للنيران بين عناصر من وزارة الداخلية وعناصر من الجيش أمام مبنى مديرية الأمن ببورسعيد، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومثيري الشغب. 

وأكد العقيد أركان حرب أحمد محمد علي المتحدث العسكري للقوات المسلحة في منشور له على صفحته الرسمية على الفيس بوك، عدم صحة تلك المعلومات شكلاً وموضوعاً، وأن القوات المسلحة تقوم بأعمال تأمين مبنى المحافظة ومحاولة الفصل بين المتظاهرين وعناصر وزارة الداخلية. 

وأوضح أن الاشتباكات الدائرة بين الأمن ومثيرة الشغب، أسفرت إصابة قائد قوة التأمين التابعة للقوات المسلحة بطلق ناري في الساق، فيما استشهد جندى من قوات الأمن بطلق نارى فى الرقبة، بواسطة عناصر مجهولة. 

وناشد المتحدث العسكري شعب بورسعيد بعدم الإقتراب من أو مهاجمة مبنى المحافظة أو المنشآت التى تؤمنها عناصر الجيش، حفاظاً على الأرواح والممتلكات العامة. 

وكان العديد من مثيري الشغب قد تظاهروا أمام مبنى مديرية الأمن، فور انتشار أنباء عن نقل المتهمين في واقعة مذبحة بورسعيد التي أودت بحياة 74 شخص العام الماضي، وقاموا برشق المبنى بالزجاجات الحارقة والحجارة، ما دقع الشرطة لاستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع. 

ووفقا لوكالة رويترز فقد زاد عدد مثير الشغب بمرور الوقت إلى نحو ألفين، خاضوا معارك كر وفر، حول مبنى مديرية الأمن وفي شوارع جانبية، ونقلت عن شاهد عيان أن مثيري الشغب توجهوا إلى المحكمة الابتدائية بالمدينة، وحطموا واجهة المبنى الزجاجية، فيما استخدمت الشرطة مدرعات لملاحقتهم. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*