الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بلمختار .. ضربة قاصمة للجماعة التكفيرية في المغرب

بلمختار .. ضربة قاصمة للجماعة التكفيرية في المغرب

بعد أقل من عامين على مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يوجه مقتل القيادي الجزائري مختار بلمختار -إذا تأكد- ضربة قوية لجهود التنظيم الرامية إلى استعادة تماسكه قوة جهادية في العالم.

وقالت السلطات التشادية إن قواتها قتلته في شمال مالي السبت، وقال مصدر أمني جزائري إن مقتل بلمختار “مرجح جدا”، في حين شكك آخرون في الأمر وقالوا إن خبرته ومعرفته بالبيئة الصحراوية ربما ساعدته على الفرار بعد عمليات عسكرية قادتها فرنسا ضد الإسلاميين في مالي هذا العام.

بدورها نقلت خدمة سايت المعنية بمتابعة مواقع الجهاديين على شبكة الإنترنت عن جهادي نفيه ما جاء في تقارير أفادت بمقتل بلمختار وقال إنه حي وسيبعث برسالة قريبا.

وفي سياق ذي صلة قال الرئيس التشادي إدريس ديبي الجمعة إن جنوده قتلوا أيضا عبد الحميد أبو زيد القيادي في تنظيم القاعدة في عملية بنفس المنطقة وهي منطقة جبال أدرار إيفوغاس في مالي على الحدود مع الجزائر.

عبد الحميد أبو زيد القيادي بتنظيم القاعدة قتل في عملية للجيش التشادي بمنطقة إيفوغاس وفق الرئيش التشادي إدريس ديبي(رويترز)

ضربة قاصمة

وقال كميل الطويل وهو صحفي بجريدة الحياة ومتخصص في شؤون الجهاد بشمال أفريقيا إنه إذا تأكد مقتل بلمختار فإن ذلك سيوجه حتما ضربة للشبكات الجهادية في شمال أفريقيا والساحل.

وأضاف أن بلمختار من أقدم الشخصيات المعروفة بالمنطقة ويحظى بشبكة واسعة وقوية من الخلايا التي تضم محليين وأجانب.

وسيكون مقتل القياديين الجهاديين بلمختار وأبو زيد إذا تأكد ضربة قاصمة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

كما سيكسر مقتل بلمختار وبشكل أكبر مقتل أبو زيد سلسلة متصلة بين المنتمين لفكر القاعدة من موريتانيا في الغرب وتتجه شرقا عبر مالي إلى ليبيا ومصر والصومال ونيجيريا واليمن وباكستان.

ويعد بلمختار حلقة وصل مهمة بجذور التنظيم الجهادي، حيث إنه تدرب في أفغانستان في مطلع التسعينيات وكان مقربا من القاعدة، وفقا لما ذكره قياديان سابقان للمجاهدين.

مهمة الظواهري

ويجيء هذا في وقت ينبغي أن يثبت فيه أيمن الظواهري خليفة بن لادن أهليته للحفاظ على وحدة أجزاء القاعدة المختلفة.

ولا يتمتع الظواهري بالمكانة الرمزية التي كان يتمتع بها بن لادن الذي نجح في لعب دور القوة الموحدة قبل أن تقتله قوات أميركية في بلدة أبوت آباد الباكستانية في مايو/أيار 2011.

وقال أرسلان تشيخاوي وهو محلل أمني ورئيس شركة استشارات مقرها الجزائر إن أحد التحديات الرئيسية التي سيواجهها الظواهري هو طمأنة أعضاء القاعدة على أنه لن يتبع بصفته زعيم التنظيم إستراتيجية تركز على مصر.

أيمن الظواهري الذي خلف بن لادن يسعى للحفاظ على وحدة أجزاء تنظيم القاعدة المختلفة (الجزيرة)

وأضاف في تقرير صدر الشهر الماضي أن على الظواهري أن يعمل على نحو خاص لإبقاء تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي إلى جانب شبكة القاعدة وإقناعهما بأن مصلحتهما في البقاء داخل التنظيم لا خارجه.

وتشكك مصادر رسمية في مدى قدرة القاعدة على التأثير في فروعها بمنطقة شمال أفريقيا، وتقول إن حملة الطائرات الأميركية بدون طيار المكثفة على معقل التنظيم في المناطق القبلية بباكستان على الحدود مع أفغانستان أضرت كثيرا بقدرته على القيادة والسيطرة.

لكن المحلل الجزائري شيخاوي قال إن الظواهري ضم في الدائرة المقربة منه بالقيادة المركزية رجالا من شمال أفريقيا لهم صلات بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي للتركيز أولا على ليبيا والجزائر والساحل.

وكتب شيخاوي أن الظواهري يرى في ليبيا تحديدا “قاعدة خلفية محتملة لمصر التي تعد مفتاح العالم العربي”.

وبعد أن يضمن بقاء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في التنظيم سيسعى الظواهري لبقاء تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أيضا.

ويعتقد أن بلمختار كان العقل المدبر لعملية احتجاز رهائن في منشأة للغاز بالجزائر في يناير/كانون الثاني، وقد فوض نفسه لتمثيل قضايا جوهرية للقاعدة عندما طلب محتجزو الرهائن الإفراج عن الشيخ المصري عمر عبد الرحمن وأستاذة علم الأعصاب الباكستانية عافية صديقي المحتجزين في سجون أميركية.

وانضم بلمختار والعديد من الإسلاميين الجزائريين الذين خاضوا الحرب الأهلية رسميا إلى القاعدة عندما غيرت جماعته اسمها إلى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عام 2007.

وأعلن بلمختار في فيديو صدر العام الماضي ولاءه للظواهري وزعيم حركة طالبان الأفغانية الملا محمد عمر، ولم يبتعد بلمختار عن الجهاد لكنه ضم إليه نشاطات التهريب والخطف لجمع الأموال. 

—————-

للمزيد حول  بلمختار 

تشكيك بمقتل مختار بلمختار

مقتل مختار بلمختار في معارك غاو شمال مالي.

من جرائم "بلمختار" الإرهابية

بلمختار يعرض التفاوض على الجزائر وفرنسا

"مختار بلمختار" من أفغانستان إلى مالي

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*