السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جهاديو مصر يطالبون الرئيس بإلغاء الانتخابات

جهاديو مصر يطالبون الرئيس بإلغاء الانتخابات

دعا تنظيم السلفية الجهادية في مصر، الرئيس محمد مرسي إلى إنشاء هيئة أهل الحل والعقد كبديلٍ عن مجلس النواب المقبل، على أن تضم كبار العلماء والشيوخ، ووصف التنظيم الهيئة بـ«نظامٍ إسلامي شرعي متكامل».

وشدد تنظيم السلفية الجهادية على عدم اعترافه بالانتخابات البرلمانية المقبلة، وأوضح أنه يستعد لمقاطعتها، وسيحشد من أجل عدم المشاركة فيها، وسيفتي بتحريمها لكونها «شركٌ بالله».

وقال القيادي في تنظيم السلفية الجهادية الدكتور مرجان سالم، إن «الانتخابات البرلمانية حرام شرعاً، وإن مشاركة المواطنين فيها خطأ كبير ناتج عن جهل»، مضيفاً أن النظام الشرعى البديل للانتخابات هو إنشاء هيئة أهل الحل والعقد، على أن تضم كبار العلماء والمشايخ ورجال القبائل ليتولوا مهمة اختيار من يمثل الشعب ليس للتشريع أو سن القوانين، ولكن للقيام بخدمات للمصريين ككل.

وشدد سالم، في تصريحاتٍ لـ»الشرق»، على رفض السلفية الجهادية للأحزاب «لأنها تفرق بين الناس، والتفرق مذموم»، حسب قوله.

وتابع «يُفترَض أن تقوم هيئة أهل الحل والعقد باختيار القضاة والنواب الذين يقدمون الخدمات للمواطنين، وأن تحاسب الرئيس وأن تطبق الشريعة الإسلامية، والهدف هو الابتعاد عن المشاركة في الانتخابات المقبلة لكونها حراماً شرعاً».

من جانبه، رأى الشيخ محمد عبدالمقصود، وهو أحد مشايخ السلفية، أن جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسية حزب الحرية والعدالة، فشلا في تطبيق الشريعة «لذا أطالبهم بهدم النظام الجاهلي بأكمله وتطبيق نظام شرعي متكامل»، حسب تأكيده.

وبيَّن، في تصريحاتٍ لـ«الشرق»، أن السلفية الجهادية فقدت الثقة فى جميع الأحزاب السياسية سواء كانت علمانية وليبرالية أو حتى إسلامية، وطالب عموم الشعب بمقاطعة الانتخابات وعدم منح الثقة للأحزاب حتى لو ادعت أنها أحزاب إسلامية، وهاجم في الوقت ذاته أحزاب المعارضة وقال إنها تتبنى أجندة خارجية من أهدافها استعمار مصر. 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*