الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أبو غيث أمام المحكمة

أبو غيث أمام المحكمة

دفع سليمان بوغيث، المتحدث السابق باسم تنظيم «القاعدة» وصهر زعيمها الراحل أسامة بن لادن، اليوم الجمعة، بالبراءة من التهم الموجهة اليه فيما يتعلق بالتآمر لقتل أمريكيين، أمام محكمة فدرالية في مانهاتن.

وذكرت وسائل اعلام أمريكية ان بوغيث مثل أمام المحكمة بزيّ السجن الأزرق القاتم، فيما كانت يداه مكبلتين خلف ظهره، ودفع بالبراءة أمام القاضي لويس كابلان.

وكان بوغيث اعتقل في تركيا الشهر الماضي، وانما أفرج عنه وعادت واعتقلته الولايات المتحدة خلال ترحيله من الأردن الى الكويت، وأرسل الى أمريكا بشكل سري.

وبعد الكشف عن اتهام بوغيث، قال مدعي عام جنوب نيويورك بريت براهارا، ان «13 سنة مرّت على عمل بوغيث مع أسامة بن لادن في حملة الارهاب التي يشنّها، و13 سنة مرّت على حثّه الآخرين على احتضان قضية القاعدة وتحذيره من هجمات ارهابية شبيهة باعتداءات 11 سبتمبر».

وأضاف براهارا، ان ما حصل الآن «هو المثال الجديد على التزامنا بالقبض على أعداء الولايات المتحدة ومعاقبتهم مهما استغرق الأمر».

يشار الى ان بوغيث، الذي يعتقد أنه في الخمسينيات من العمر، هو زوج الابنة الكبرى لابن لادن وهي تدعى «فاطمة».

ويذكر ان ثمة تسجيلات تظهر بوغيث وهو يحتفل بنجاح استهداف مركز التجارة العالمي والبنتاغون، محذراً من ان «القاعدة» قادرة على قتل ملايين الأمريكيين واستخدام أسلحة كيميائية وبيولوجية.

وأعاد قرار نقل بوغيث من الاردن الى أمريكا اثارة نقاش عن كيفية التعامل مع العناصر المرتبطة بـ«القاعدة»، ويندد كبار الجمهوريين في الكونغرس بقرار محاكمتهم في محكمة مدنية جنائية، وليس أمام لجنة عسكرية في معتقل غوانتانامو بكوبا.

وكان تقرير أفاد أمس بأن وكالة الاستخبارات الأمريكية «سي أي ايه» اعتقلت بوغيث، فيما كان بطريقه من الأردن نحو الكويت.

يشار الى ان السلطات التركية اعتقلت بوغيث بعد حصولها على معلومة من الـ«سي أي ايه»، لكنها قرّرت الافراج عنه بعد 33 يوماً من احتجازه بما أنه لم يرتكب أي جرم على الأراضي التركية.

وذكرت صحيفة تركية ان بوغيث دخل تركيا بشكل غير شرعي من ايران، ما يعني أنه يمكن ترحيله الى ايران، ولكنها رفضت ذلك، وقرّرت تركيا ترحيله الى الكويت عبر الأردن.

وفي أمر اعتقال بوغيث استنكر حزب الأمة الكويتي ما اسماه تواطؤ الحكومة الأردنية مع المخابرات الأمريكية لخطف سليمان بوغيث.وحمل الحزب في بيان له السلطة الكويتية المسؤولية لتخليها عن مسؤولياتها الدستورية والقانونية في حماية مواطنيها، معتبرة هذه الحماية الأساس الشرعي لأي سلطة حاكمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*