السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » استقالة ثانية لوزير في حكومة المالكي

استقالة ثانية لوزير في حكومة المالكي

علن وزير الزراعة العراقي، عز الدين الدولة، أمس الجمعة، استقالته من الحكومة احتجاجاً على مقتل متظاهر في الموصل شمال البلاد، في ثاني استقالة لوزير من حكومة نوري المالكي في غضون أسبوع.

وقال نائب رئيس الوزراء، صالح المطلك في تصريح لوكالة “فرانس برس”: “إن وزير الزراعة استقال اليوم”، مضيفاً أن الوزير المنتمي إلى قائمة “العراقية” كان “طرح موضوع استقالته منذ فترة، واليوم صعد حدث قتل متظاهر من الموضوع، فأعلنها”.

وفي وقت لاحق، بثت قنوات عراقية كلمة للوزير قال فيها “أقف أمام شعبي وأهلي في نينوى، وأعلن أنني أستقيل من هذه الحكومة، لأنه لا مجال للاستمرار في حكومة لا تلبي” مطالب الشعب”.

وتأتي استقالة وزير الزراعة وهو سني بعد أسبوع من استقالة وزير المالية العراقي، رافع العيساوي، خلال تظاهرة في الرمادي غرب بغداد مناهضة للمالكي، رئيس الحكومة الشيعي الذي يحكم البلاد منذ 2006.

وكان قد قتل متظاهر واحد على الأقل وأصيب نحو ستة بجروح أمس الجمعة، حين فتحت قوات الأمن العراقية الرصاص على متظاهرين مناهضين لحكومة نوري المالكي في الموصل شمال البلاد، بحسب ما أكد ناشطون لوكالة فرانس برس.

وقال متحدث باسم المتظاهرين في ساحة وسط الموصل إن “إطلاق نار من قبل الشرطة والجيش في ساحة الأحرار أدى إلى مقتل متظاهر إثر إصابته في الوجه”، وهو ما أكده رئيس اللجان التنسيقية للتظاهرات في محافظة نينوى حمد سلمان.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*