الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش النيجيري يشن حملة قوية على " بوكو حرام "

الجيش النيجيري يشن حملة قوية على " بوكو حرام "

قتل عشرون عنصرا من جماعة بوكو حرام النيجيرية وجنديان اثنين في حملة شنها الجيش النيجيري على مدينة مايدوغوري (معقل الجماعة) شمال شرقي البلاد الجمعة. في حين أعلنت جماعة “أنصار الدين” أنها قتلت سبعة رهائن أجانب كانت خطفتهم من شركة للبناء في نيجيريا.

وأعلن المتحدث باسم الجيش النيجيري صغير موسى السبت حصيلة الحملة التي نفذها الجيش -في مؤتمر صحفي- بقوله “قمنا بمداهمة في منطقة مايدوغوري حيث يوجد رجال من بوكو حرام”.

وأضاف موسى أن عناصر بوكو حرام كانوا يقومون بالحراسة حين وصلت قوات الجيش، موضحا أن عناصر الجماعة “أطلقوا النار عندما شاهدوا آلياتنا، حدث تبادل إطلاق نار وقتل نحو عشرين منهم، وخسرنا جنديين وأصيب ثلاثة، وجرى اعتقال 25 إرهابيا من عناصر بوكو حرام”.

وأفاد سكان في المدينة بأنهم سمعوا انفجارات عدة بعد ظهر أمس الجمعة، لكن المتحدث باسم الجيش نفى وقوع انفجارات، موضحا أن ما سمعه الناس كان صوت “أسلحة ثقيلة” استخدمت خلال تبادل لإطلاق النار.

وجرت هذه العملية العسكرية بعد ساعات من مغادرة الرئيس غودلاك جوناثان إلى مايدوغوري، في زيارة هي الأولى لهذه المدينة منذ انتخابه عام 2011.

ويشار إلى أن أعمال العنف المنسوبة إلى بوكو حرام في شمال ووسط نيجيريا، والمواجهات بين هذه الحركة وقوات الأمن، أسفرت عن نحو ثلاثة آلاف قتيل منذ 2009.

قتل رهائن

وفي سياق مواز، أعلنت جماعة “أنصار الدين” في شمالي نيجيريا أنها قتلت سبعة رهائن كانت تحتجزهم منذ السابع عشر من فبراير/شباط الماضي.

وقالت -في تسجيل مصور نشرته على الإنترنت- إنها قامت بقتل الرهائن وهم من لبنان وإيطاليا والفلبين وبريطانيا واليونان، بعد محاولات الحكومتين النيجيرية والبريطانية إنقاذهم بعد أن خطفتهم الجماعة من موقع شركة للبناء في نيجيريا.

ووفق مراسل الجزيرة في أبوجا عبد الله الشامي، فإن جماعة “أنصار الدين” جديدة على الساحة واسمها غير معروف، لكنه أشار إلى أن بعض التكهنات تشير إلى احتمالية أن تكون جماعة منشقة عن بوكو حرام.

وأشار المراسل إلى أنه لم يتسن تأكيد أي معلومات بشأن الحادث من الشركة التي كان يعمل لديها الرهائن، لأن يوم الأحد عطلة رسمية في البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*