الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الضبطية القضائية ,,, هل تبدأ الحرب الأهلية ؟

الضبطية القضائية ,,, هل تبدأ الحرب الأهلية ؟

اعتبر الدكتور عبدالله المغازي، المتحدث باسم حزب الوفد عضو جبهة الإنقاذ، أن موضوع الضبطية القضائية للشعب الذي أطلقه النائب العام مخالف لقانون الاجراءات الجنائية والدستور الحالي.

وأشار إلى أن النيابة العامة تعطي غطاءً قانونياً لميليشيات الأحزاب الدينية والتي لها خلفية تاريخية للعنف، وهو ما ينذر بحرب أهلية ويستلزم أن يتم إلغاء هذا الامر وإلا سيتم الاقتتال في الشارع بحجة تطبيق القانون.

وأكد المغازي في برنامج “الحدث المصري” الذي يقدمه الزميل محمود الورواري على “العربية”، أن الدعوة التي أطلقتها الرئاسة لم تصل إلى جبهة الانقاذ.

وأضاف أن الجبهة أو حزب الوفد لم يتلقوا أي شيء، معرباً عن اعتقاده بأن الرئاسة تريد وضع الجبهة في خانة الرفض الدائم فقط.

وأشار إلى أن كل القوى السياسية أجمعت على تغيير الحكومة في الوقت الذي تصر الرئاسة على استمرار الحكومة.

وأكد ضرورة أن يكون هناك بيان رسمي من مؤسسة الرئاسة بشأن المبادرة، وأن يتم إبلاغ جبهة الانقاذ والمعارضة بها مباشرة، مشيراً إلى أن الجبهة يجب أن تقوم بدراسة المبادرة وتحديد مدى صلاحيتها من عدمه.

إقالة وزير الداخلية

ومن جانبه قال الناشط الحقوقي أمير سالم إن المطالبة بإقالة وزير الداخلية لا تعني سقوط مصر أو أن الداخلية سقطت، معتبراً أن وزير الداخلية الحالي وزير دموي، مؤكداً محاكمته في الجرائم التي ارتكبها في الفترة الماضية.

وأضاف أن النائب العام وجوده غير شرعي، مشيراً إلى أنه يجب على النائب العام أن يستقيل لرفض الجميع له.

وأوضح أن إضراب ضباط الشرطة بسبب مطالبهم بعدم إقحامهم في السياسة، منتقداً تأمين الامن للمنشآت العامة وقال: “يجب أن يتم استقلال الشرطة مثل استقلال القضاء”.

وأكد أن الشرطة هيئة مدنية نظامية، مشيراً إلى أن الدستور يحظر وجود ميليشيات عسكرية وهو ما يعني حظر تشكيل الأمن المركزي وتخصيص ميزانية ضخمة من أجل الانفاق عليه.

وقال إن حديث وزير الداخلية غير مسؤول لأنه أشاع حالة ترويع في كل المنازل المصرية.

وأكد أن الحل يأتي من رجال الشرطة بألا يعتقدوا أنهم في خصومة مع الشعب المصري، وأن ينهي الشعب الخصومة مع الشرطة، داعياً الشعب إلى الانسحاب من منطقة الصدام بالقرب من ميدان التحرير إلى ميدان التحرير، والشرطة في سبيلها إلى العودة للمصالحة مع الشعب.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*