الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ألبانيا مستعدة لاستقبال 210 من مجاهدي خلق

ألبانيا مستعدة لاستقبال 210 من مجاهدي خلق

أعلن رئيس الوزراء الألباني صالح بريشا السبت أن بلاده مستعدة لاستقبال 210 معارضين إيرانيين من منظمة مجاهدي خلق المقيمين حاليا في معسكر ليبرتي قرب بغداد.

ونقلت قناة “فرانس 24” عن بريشا قوله في بيان أن “الحكومة مستعدة لان تستقبل في البانيا ولدواع إنسانية، 210 من أفراد من مجاهدي خلق”.

وأوضح انه بناء على طلب من السلطات الأمريكية و الأمم المتحدة فان حكومته وافقت على استضافة المعارضين الإيرانيين الذين يقيمون حاليا في معسكر ليبرتي القريب من بغداد.

وأجرى مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق مارتن كوبلر ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي بربارة ليف السبت مباحثات مع المسئولين الألبان تناولت الإجراءات الأمنية وشروط الإيواء الواجب توفيرها للمعارضين الإيرانيين.

ومعسكر ليبرتي هو قاعدة عسكرية أمريكية سابقة قريبة من بغداد تؤوي منذ بداية العام ثلاثة آلاف من المعارضين الإيرانيين، وفي التاسع من شباط/فبراير تعرض معسكر ليبرتي لقصف بقذائف الهاون والصواريخ مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وقبل معسكر ليبرتي كان المعارضون الإيرانيون يقيمون في معسكر اشرف (80 كلم شمال شرق بغداد) قبل أن تقرر الحكومة العراقية إغلاقه ونقلهم إلى ليبرتي بانتظار ترحيلهم إلى بلد ثالث. 

ورحب ناطق باسم المجلس الوطني للمقاومة في ايران، التحالف الذي يضم مجاهدي خلق، بالعرض لكنه قال أن لا جديد فيه وليس كافيا.

وقال شاهين غوبادي أن “هذا الأمر كان متفقا عليه منذ تشرين الثاني/نوفمبر”.

وبعدما وصف معسكر ليبرتي بأنه “سجن”، اتهم الناطق كوبلر “بمواصلة تنفيذ الهدف السياسي للنظام الإيراني” والتحرك “ضد سلامة وامن المقيمين” في المعسكر.

وأضاف أن الخيارات الوحيدة القابلة للاستمرار هي نقل جميع المقيمين في المعسكر الى الولايات المتحدة أو أوروبا او إعادتهم إلى المعسكر الذي نقلوا منه، اي معسكر اشرف قرب الحدود الإيرانية وإعادة توطينهم انطلاقا منه.

وتأسست منظمة مجاهدي خلق التي تشكل اكبر فصيل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في 1965 بهدف الإطاحة بنظام الشاه بهلوي ثم النظام الإسلامي وقد طردت من إيران خلال الثمانينيات بعدما شنت عدة عمليات مسلحة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*