الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجزائر تطلب العفو عن رعاياها بالعراق

الجزائر تطلب العفو عن رعاياها بالعراق

أكد الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عمار بلاني، الأحد، أن الوفد الجزائري الذي توجه مؤخراً إلى العراق أجرى محادثات “مكثفة” مع السلطات العراقية، وتمكن من زيارة الرعايا الجزائريين الـ11 المحبوسين في سجون بغداد والناصرية والسليمانية.

وأوضح بلاني في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الوفد الجزائري تمكن خاصة من الاطلاع على وضعيتهم الصحية التي اعتبر أنها “مرضية”، وعن ظروف حبسهم التي اعتبر أنها “لائقة”.

وقال إن السلطات العقابية لهذه المؤسسات الثلاث صرحت بأنها “راضية” عن “السلوك الحسن” لـ”رعايانا”.

وأضاف بلاني: “علي أن أوضح أن فكرة تحويل المساجين الجزائريين نحو السجون الجزائرية ليست مدرجة في جدول الأعمال”.

وكان رئيس اللجنة الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، قد أكد السبت على أمواج الإذاعة الوطنية، أن وفداً جزائرياً سيسافر قريباً إلى العراق من أجل تحويل السجناء الجزائريين الموجودين بالسجون العراقية في أقرب الآجال نحو الجزائر.

وأوضح بلاني أن “الهدف الوحيد من هذا المسعى الدائم للسلطات الجزائرية يرمي إلى طلب الحصول على عفو في صالح رعايانا، خاصة أن 9 من بين المساجين الـ11 مسجونون بتهمة متعلقة بدخول الحدود العراقية بصفة غير قانونية”.

وقال بلاني إن السجينين الآخرين متهمان بالتورط في نشاطات إرهابية مزعومة دون مشاركة مباشرة أو مؤكدة في أعمال عنف.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*