الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القضاة : البوطي كان يعيش تحت التهديد

القضاة : البوطي كان يعيش تحت التهديد

قال وزير الشباب الأردني السابق وأحد قادة التيار الإسلامي المعتدل الدكتور محمد نوح القضاة إن شبيحة النظام السوري كانوا يحتجزون ابنة الشيخ محمد سعيد البوطي وبعضاً من حفيداته، بحسب ما أخبره حفيد البوطي أثناء زيارته للأردن .

وأضاف القضاة أن البوطي كان يعيش تحت التهديد، وإنه إن لم يقل ما يريدون فسينتهك عرضه علانية وتوزع بذلك أشرطة مصورة .

وأشار الى أن البوطي قال ما قال اعتماداً على فطنة الناس ومعرفتهم العميقة به وتعاملهم معه عاماً من عمره وقد كان يلمّح للناس بذلك في خطبه بقول الله تعالى “الا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان”.

في غضون ذلك تبرأ التيار السلفي في الأردن من حادثة اغتيال العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي بداخل مسجد في شرق العاصمة دمشق، محملاً النظام السوري المسؤولية عن ذلك.

وقال القيادي البارز في التيار محمد الشلبي، الملقب بأبي سياف لوكالة “يونايتد برس إنترناشونال”، إن “جبهة النصرة لأهل الشام كانت تتمنى قتل عالم أمن الدولة السوري محمد البوطي، ولكننا ندين الطريقة التي قتل فيها بداخل مسجد، والأبرياء الذين سقطوا جراء ذلك”. وأضاف أن “النظام في دمشق يتحمل مسؤولية مقتل عالم أمن الدولة السوري محمد سعيد البوطي لأنه أراد الخروج من سوريا فقام النظام بتصفيته”. 

ويقاتل قرابة 300 أردني ينتمون للتيار السلفي الجهادي إلى جانب لواء التوحيد وجبهة النصرة، قتل منهم بحسب تصريحات رموز التيار في الأردن نحو 25 مقاتلاً.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*