الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نيجيريا :سقوط 25 قتلا في هجمات إرهابية .

نيجيريا :سقوط 25 قتلا في هجمات إرهابية .

لم تكد نيجيريا تخرج من عملية إرهابية إلا لتسقط في أخرى حتى غدا العنف السياسي والديني نشاطا مألوفا ومنتظرا من شدة تكراره . في هذا الإطار ،  قالت الشرطة يوم السبت 23 مارس الجاري ، إن مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون شنوا سلسلة هجمات بأسلحة نارية وقنابل في بلدة نائية على حدود نيجيريا مع الكاميرون مما أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 25 قتيلا. 

وقال المتحدث باسم الشرطة في ولاية أداماوا بغرب نيجيريا محمد إبراهيم إن المسلحين شنوا أربع هجمات متزامنة على بلدة جاني في الولاية يوم الجمعة 22 مارس الجاري  أطلقوا فيها النار على حانة وبنك وحارس سجن وشنوا هجوما منفصلا على سجن مكّن عددا من السجناء من الهرب . 

وأضاف إبراهيم “قتل 25 شخصا إجمالا في أربع هجمات متزامنة شنها مسلحون في جاني.” ونفس الأمر أكده مدير إدارة السجون في ولاية أداماوا، أندرو باركا لما صرح بإن “رجالا مسلحين هاجموا السجن مساء الجمعة واستخدموا المتفجرات للدخول إليه عنوة”.

وقال المتحدث باسم الشرطة في ولاية كانو اجاي مايا ، إن أعضاء بجماعة بوكو حرام المتمردة هم المشتبه بهم الرئيسي. 

وتزايد العنف المرتبط بالمسلحين الإسلاميين في شمال نيجيريا مرة أخرى بعد هدنة قصيرة. وأضاف بأن ثلاث قنابل انفجرت في مدينة كانو الرئيسية بشمال البلاد يوم السبت. وإحدى القنابل كانت هجوما انتحاريا لكنه لم يسفر عن أي قتلى باستثناء منفذي الهجوم.

 لكن المتحدث باسم الشرطة قال إن عددا من أفراد الشرطة أصيبوا في تفجير قنبلة عن بعد استهدفت حاجز تفتيش مشترك للشرطة والجيش. وأضاف أن شخصا قتل في هجوم منفصل يوم السبت في منطقة داكاتا في كانو.

قتل عنصران من جماعة بوكو حرام في انفجار قنبلة حاولا إلقاءها على حاجز للشرطة في مدينة كانو في شمال نيجيريا، وذلك بعد أن أعلنت الشرطة السبت أن 25 شخصا قتلوا الجمعة في هجوم شنه مسلحون على سجن ومركز للشرطة وحانة في مدينة غانيي الواقعة في شرق نيجيريا.

وقال قائد الشرطة في ولاية كانو موسى دورا إن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح.

وأضاف أن “العنصرين المفترضين في بوكو حرام قتلا في انفجار عبوة ناسفة كانا يحاولان إلقاءها على حاجز للشرطة في حي هوتورو في المدينة” مؤكدا أن العبوة انفجرت عن طريق الخطأ قبل أن يتمكن حاملها من رميها.

وقال قائد الشرطة إن المهاجمين اللذين قتلا السبت كان معهما أربعة أشخاص تواطؤوا معهم ويختبئون في مكان قريب من الحاجز الأمني المستهدف، مؤكدا أن الشرطة ألقت القبض على هؤلاء.

وكانت نيجيريا قد شهدت تنفيذ عمليات إرهابية في 18 من مارس الجاري ، حيث أفاد شهود العيان بوقوع 5 انفجارات متتالية في محطة الحافلات العامة في كانو التي تشهد تمردا على الحكومة من جانب جماعة بوكو حرام التي توصف بالمتشددة.

وأضاف مصدر امني أن الانفجارات دمرت عدة حافلات في منطقة سابون جاري في كانو وهي منطقة تسكنها أغلبية من المهاجرين القادمين من الجنوب الذي تقطنه أغلبية مسيحية. وأسفرت العمليات الإرهابية عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا . 

-- خاص بالسكينة:سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*