السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تنظيم القاعدة يعين أبو الهمام خليفة لأبي زيد بعد مقتله .

تنظيم القاعدة يعين أبو الهمام خليفة لأبي زيد بعد مقتله .

ظل تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلام ينكر مقتل قائده أيو يزيد في شمال مالي على أيدي القوات التشادية المدعومة بالقوات الفرنسية . لكن وبعد تأكيد فرنسا مقتل القيادي في القاعدة عبد الحميد أبو زيد بفضل الاختبارات  التي أ جرتها على جيناته الوراثية وجينات أفراد من أسرته بالجزائر ، عينت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي القيادي يحيى أبو الهمام خليفة له.

أبو الهمام، أو جمال عكاشة صاحب 34 سنة من العمر، هو الذراع الأيمن لعبد المالك درودكال زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الناشط في صحراء الساحل الإفريقي.

وتقول مصادر إعلامية إنه بقي مرافقاً للمقتول أبي زيد لغاية ساعاته الأخيرة قبل مقتله في جبال الإيفوغاس شمال مالي.

وأبو الهمام، الذي نشط سابقاً في الجماعة المسلحة في قلب العاصمة الجزائرية، غادر إلى صحراء شمال مالي عام 2004. وأولى عملياته العسكرية كانت الهجوم على ثكنة عسكرية بموريتانيا 2005 حيث قتل 15 عسكريا موريتانيا . واتهم بالضلوع أيضاً في مقتل الناشط الإنساني الأمريكي كريستوفر ليجيت 2009.

ويحيى أبو الهمام، قائد كتيبة الفرقان المتمركزة في غرب تومبكتو شمال مالي، هو أحد أهم خمس قيادات عسكرية في القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، حسب تنظيمها الداخلي.

وقد صنفته واشنطن مؤخراً على قائمة الإرهابيين المطلوبين، بعدما اتهمته بالوقوف وراء العديد من الأعمال الإرهابية في شمال مالي والمناطق المجاورة.

والأولوية بالنسبة لعكاشة تتمثل الآن في إعادة تنظيم جناح القاعدة في منطقة الصحراء، بعد أن تعرض لخسارة اثنين من كبار زعمائه هما أبو زيد، الذي تم تأكيد خبر مقتله، ومختار بلمختار الذي لاتزال الشكوك تحوم حول تصفيته من عدمه.

-- خاص بالسكينة: سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*