الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السعودية تقبض على شبكة تجسس جديدة

السعودية تقبض على شبكة تجسس جديدة

قلت جريدة ايلاف الالكترونية عن مصادر خاصة أمس ان النشاط الاستخباراتي السعودي أسقط من جديد شبكة «جواسيس» يتبع بعضهم للخلية التي أعلنت السعودية عنها قبل خمسة أيام.

وأفادت المصادر ان الشبكة التي يتساقط أعضاؤها حاليًا، يعمل غالبهم في عدد من شركات الاتصالات بالمملكة، كانت مهمتهم الأساسية هي امداد جهات خارجية وأخرى داخلية بمعلومات عن قيادات أمنية وأخرى نافذة في المجتمع السعودي.

وأضافت المصادر ان رجال الاستخبارات العامة أسقطوا كذلك عدداً من الـ«جواسيس» العاملين في عدد من شركات التشغيل والصيانة في أحد القطاعات الأمنية باحدى المناطق شرق السعودية، ولم توضح المصادر أرقامًا لأعداد المقبوض عليهم حول ذلك، بينما ألمحت الى امكانية الاعلان الرسمي حين الانتهاء من اجراءات العمل الأمني بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

المصادر قالت ان الجهاز الاستخباراتي السعودي استعاد قوته بعد تعديلات داخلية في هيكله التنظيمي والميداني، مع سعي كبير لتعزيز نفوذه وسط ظروف اقليمية استثنائية، وأن الاستخبارات تعمل بشكل كبير من خلال سفاراتها بغالب الدول على التنسيق المباشر مع وزارة الخارجية سعيًا للحفاظ على الأمن الوطني بالمملكة.

إيران تُدخل نفسها في قفص الاتهام

أدخلت ايران نفسها في قفص الاتهام بعد اعلان السعودية القبض على شبكة تجسس تضم 18 شخصًا، حيث قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست انه لا صحة لـ«مزاعم السعودية بشأن وجود صلة بين الجمهورية الاسلامية وشبكة التجسس».

وذكر المتحدث الايراني ان وجود ايراني ضمن أعضاء الخلية هو «سيناريو مكرر ولا أساس له من الصحة».مضيفًا ان مثل هذه الأنباء هي صالحة لـ«الاستهلاك المحلي» موجهًا انتقاداته للمسؤولين السعوديين.

و لم يلغ مؤتمر المتحدث باسم وزارة الداخلية الخاص باعلان السعودية القبض على شبكة تمتهن تهريب وترويج المخدرات وغسل الأموال ومضبوطات تتجاوز الـ(مليار ريال) 260 مليون دولار أسئلة الخلية التجسسية، حيث قال اللواء التركي ان السعودية عمدت الى ذلك الغموض في اعلان الدولة حتى تتوافر البيانات الدقيقة والتأكيدات حولها.

وعن نفي ايران علاقتها بالخلية التجسسية على الرغم من عدم ورود اسم دولة بعينها في البيان الرسمي، أجاب اللواء التركي بدبلوماسية: «اسألوا طهران عن نفيها» مؤكدًا ان الرياض لم تتهم دولة حتى يأتي النفي.

وكانت السعودية أعلنت عبر المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي القبض على 18 شخصًا بينهم ايراني ولبناني، وذلك بناءً على ما توافر لرئاسة الاستخبارات العامة من معلومات عن تورط عدد من السعوديين والمقيمين في المملكة في أعمال تجسسية لصالح احدى الدول، بجمع معلومات عن مواقع ومنشآت حيوية، والتواصل في شأنها مع جهات استخبارية في تلك الدولة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*