الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجماعات الجهادية تستفز القوات المسلحة المصرية

الجماعات الجهادية تستفز القوات المسلحة المصرية

نظم العشرات من أعضاء التيارات الدينية الجهادية في سيناء استعراضا عسكريا ومسلحا بجميع الأسلحة الآلية المحمولة، مساء اليوم، وذلك فوق سيارات نصف نقل ذات الدفع رباعي.

فيما نظم العشرات منهم مسيرات جابت شوارع مدينتي وقرى رفح والشيخ زويد الحدودية مع إسرائيل وغزة بالمنطقة “ج” منزوعة السلاح طبقا لاتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل.

وقد ذكر شهود عيان أن عشرات المسلحين من التيارات الدينية المعروفة في المنطقة نظموا مسيرات مسلحة بسيارات ذات دفع رباعي في رفح والشيخ زويد، وهم يرفعون الأسلحة الآلية، وذلك في شبه استعراض عسكري منظم، وذكر الأهالي أن الرعب والفزع سيطر عليهم.

وأكد أحد شهود العيان أن أحد قادة التيارات الدينية عاد من رحلة علاجية من القاهرة، ولهذا قام الجهاديون بتنظيم استعراض عسكري احتفالا بعودته، فيما رأى آخرون أن الاستعراض العسكري للجماعات الجهادية يهدف إلى إيصال رسالة مفادها انهم لا يزالون مسيطرين على سيناء معلنين نفوذهم بالمنطقة “ج”.

وصرح مصدر أمني مسؤول، بأن قوات الجيش والشرطة المصرية أعادت الانتشار في المنطقة، وأن الجيش الآن يجري عملية تمشيط للمنطقة بكاملها، ويقيم عددا من الكمائن على مداخل ومخارج رفح والشيخ زويد، وأن الجيش لم يشتبك مع التيارات الدينية ولم تحدث أي مواجهات.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*