السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قتلى في اشتباكات مسلحة باليمن

قتلى في اشتباكات مسلحة باليمن

قتل خمسة أشخاص بينهم جندي في اشتباك مسلح وسط مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوب العاصمة اليمنية بين قوات من لواء المشاة الأول وأصحاب محلات تجارية.

ووقع الاشتباك بعد محاولة جنود لواء المشاة الأول فض مظاهرة كان المشاركون فيها يحتجون على إغلاق محالهم وإطلاق النار عشوائيا قربها يوم السبت الماضي، إلى جانب مطالبتهم باستحقاقات قالوا إن الجيش صادرها منهم.

وانتشر عدد من الدبابات والمدرعات في شوارع المدينة، وناشد سكان رداع الرئيس اليمني ووزير الدفاع التدخل لوقف المواجهات المسلحة الدائرة في المدينة.

وفي واقعة أخرى شمال شرقي اليمن، قتل ثلاثة جنود يمنيين وأصيب أربعة آخرون بجروح اليوم في هجوم شنه مسلحون قبليون على دورية عسكرية في منطقة صرواح بمحافظة مأرب.

وأبلغ مصدر عسكري يمني وكالة يونايتد برس أن مسلحين من رجال القبائل شنوا هجوما بقذائف “آر بي جي” على دورية عسكرية تابعة للواء 312 في منطقة صرواح، مما أدّى إلى مقتل ثلاثة من الجنود وجرح أربعة آخرين.

وقال المصدر إن الهجوم تزامن مع هجومين لرجال القبائل اليوم، استهدفا أنبوب النفط في صرواح وخطوط الكهرباء التي تغذي المحافظات اليمنية، مما سبّب انقطاع التيار الكهربائي منذ صباح اليوم.

وكانت قبائل من منطقة صرواح طالبت السلطات اليمنية بتسليم قتلة أربعة من رجالها قضوا يوم الجمعة الماضي، على أيدي جنود يتبعون اللواء 312 مدرّع.

وأدان أعضاء مؤتمر الحوار الوطني المنتمون لمحافظة مأرب قتل أربعة من رجال القبائل، واتهموا أفراد دورية عسكرية في صرواح بقتلهم، وطالبوا بسرعة تسليم القتلة وتقديمهم للمحاكمة.

تفجير أنبوب

على صعيد آخر، تعرض أنبوب النفط الرئيسي الذي يربط بين حقول النفط في مأرب بوسط اليمن والساحل الغربي للبلاد فجر اليوم لتفجير جديد، مما أسفر عن توقف “جزئي” لعمليات الضخ عبر الأنبوب.

وقال مسؤول يمني -طلب عدم الكشف عن اسمه- إن “مجهولين فجروا الأنبوب فجرا عند النقطة 35 في وادي عبيدة” بمحافظة مأرب.

وذكر أن التفجير أسفر عن “توقف جزئي في عمليات الضخ” عبر الأنبوب الذي يمتد على طول 320 كيلومترا من مأرب في وسط البلاد إلى رأس عيسى على البحر الأحمر في الغرب. وأكد سكان لوكالة الصحافة الفرنسية أن ألسنة اللهب كانت تتصاعد من الأنبوب.

وينتج اليمن حوالي 300 ألف برميل نفط يوميا يخصص معظمها للتصدير. ويعتمد اليمن على الإيرادات النفطية لتغذية موازنة الدولة، في وقت جعلت الأزمات السياسية وحالة انعدام الأمن اقتصاده على شفير الانهيار.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*