الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أدب الحوار في الإسلام

أدب الحوار في الإسلام

تحدث ” نادر بكار” أمس في محاضرته عن “أدب الحوار في الإسلام” عن التعايش مع المخالفين، وقبول الرأي، الآخر وذلك في الندوة العشرين للإعجاز العلمي للقرآن في جامعة جنوب الوادي

 وذكربكارفي محاضرة “أدب الحوار في الإسلام” أن له رؤية في الحوارات والمناظرات ومن أهمها انعدام المانع في الاجتماع مع المخالف في رأيه، و نقد المتفق مع في الرأي في الحق، وقبول النقد في الحوار مادام الحوار لهدف وليس حواراً لمجرد الاستعراض.

 و قد عبر في حواره عن رفضه للتطرف الفكري في المناظرة و إن كان يرى أن البيئة المصرية التربوية بيئة تشجع على التطرف في الفكر وإن كان هذا لا يتناقض مع رؤيته الواقعية لانتفاء الملائكية في الرؤية للمجتمع .

 أشار بكار في حواره إلى أنّ تفاقم الخلاف الآن من وجهة نظره يرجع لسبب مباشر وهو التماهي بين الفكرة والمنهج أوالتطبيق لها، وقد استشهد في حواره بالعديد من الأمثلة في قبول الحاكم لرأي الشورى كقصة طاعون الشام في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب و كذا قصة استشهاد عثمان في ضرورة تفهم الأمة لحاكمها أيضاً.

و قد اكتفى الإعلامي نادر بكار بهذه النقاط رافضاً بدء النقاش الذي سيحول الندوة إلى ساحة تأييد ومعارضة، فالسياسة تفرق كثيراً كما قال في تعبيره واعداً الطلبة بندوة أخرى موسعة فيها نقاش مفتوح و لكن لآوانٍ آخر ليس ببعيد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*