الجمعة , 9 ديسمبر 2016

صراع جديد في مالي

اختار حزب التحالف من أجل الديموقراطية، أكبر حزب سياسي في مالي، درامان ديمبيلي مرشحه لانتخابات الرئاسة، التي ستُجرى في يوليو المقبل، وتهدف إلى إنهاء انتقال سياسي مضطرب في البلاد.

وقال مسؤول بارز في الحزب، إن اختيار ديمبيلي ـ وهو مهندس تعدين يبلغ من العمر 46 عاما ـ جاء عقب اجتماع للجنة التنفيذية للحزب في وقت متأخر أول من أمس، وسيواجه ديمبيلي في الانتخابات نحو 12 مرشحا آخر من بينهم رئيس الوزراء السابق إبراهيم أبوبكر كيتا، لكنه سيكون بمقدوره الاعتماد على شعبية حزب التحالف من أجل الديموقراطية.

ويسيطر الحزب على 54 من مقاعد الجمعية الوطنية في مالي، والبالغ عددها 160 مقعدا في أعقاب الانتخابات السابقة التي جرت في 2007. والزعيم الحالي للحزب ديونكوندا تراوري، وهو أيضا الرئيس الموقت لمالي ممنوع من المنافسة في الانتخابات في أعقاب اتفاق تم التوصل إليه مع قادة الانقلاب يسمح له بقيادة البلاد أثناء المدة الانتقالية.

إلى ذلك وصل رئيس الوزراء المالي بالوكالة ديانجو سيسوكو أمس إلى جاو، شمال شرق مالي، في أول زيارة لرئيس حكومة إلى هذه المدينة منذ بداية الأزمة المالية قبل أكثر من عام. وكان في استقبال سيسوكو الكثير من الشخصيات المدنية والعسكرية من بينهم ضباط فرنسيون.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*