الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حملة اعتقالات بليبيا بعد محاولة انقلاب فاشلة

حملة اعتقالات بليبيا بعد محاولة انقلاب فاشلة

اعتقلت السلطات الليبية عشرين شخصا بعد هجوم على مجمع لسيارات الشرطة في بلدة سبها التي تقع على بعد 800 كلم إلى الجنوب من العاصمة طرابلس, وأسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين.
وأوضح رئيس أركان القوات المسلحة الليبية اللواء يوسف المنقوش أن المهاجمين قدموا في سيارة وكانوا مسلحين ببنادق وبدؤوا إطلاق الرصاص وسرقوا بعض السيارات وهربوا. وذكر أن المعتقلين نقلوا إلى طرابلس, مشيرا إلى أنه لا يمكن الكشف عن شخصياتهم “لأن التحقيق لا يزال مستمرا”, مؤكدا استعادة السيارات المسروقة.
ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الأركان العامة العقيد علي الشيخي أن الهجوم نفذه الجمعة أفراد تابعون إلى ما كان يسمى “اللواء 32” المنحل التابع لكتائب العقيد معمر القذافي بهدف الاستيلاء على المقر واستغلاله للقيام بعمليات أخرى.
وأوضح الشيخي أن هذه المجموعة اتجهت إلى مقر كتيبة الحق التابعة لقوات درع ليبيا في الجنوب التابعة لرئاسة الأركان العامة بمنطقة النخيل، واستولت على أسلحة خفيفة ومتوسطة وسيارات ثم لاذت بالفرار. وأعلن أن الحالة الأمنية في منطقة الجنوب عادت إلى طبيعتها.
وكان ضابطا جيش قد قتلا وأصيب ثلاثة جنود الشهر الماضي عندما اعترضهم مسلحون مجهولون وهم في الطريق إلى معسكرهم قرب سبها.
يشار إلى أن الصحراء الشاسعة في جنوب ليبيا توصف بأنها ممر لتهريب الأسلحة التي تصل إلى تنظيم القاعدة في عمق الصحراء الكبرى, وذلك على خلفية حالة من الفوضى الأمنية بعد سقوط نظام القذافي.
وقد أعلن المجلس الوطني الليبي في ديسمبر/كانون الأول الماضي جنوب البلاد منطقة عسكرية، وأمر بإغلاق الحدود مع الجزائر والنيجر وتشاد والسودان. كما أعلن رئيس الوزراء الليبي علي زيدان في وقت سابق عن خطط  لتطوير المنطقة وزيادة قوات الجيش والشرطة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*