الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مسلحون يقتلون ضابطا مصريا ويصيبون آخر

مسلحون يقتلون ضابطا مصريا ويصيبون آخر

قتل ضابط وأصيب أمين شرطة أثناء هجوم شنه مسلحون على سيارتين للشرطة في منطقة نخل بالقطاع الأوسط من سيناء الثلاثاء، مما أدى إلى “رفع حالة الاستنفار الأمني بالمنطقة”.

وقالت مصادر طبية إن “الملازم أول بقسم شرطة نخل محمد أحمد ثابت قُتل بالرصاص، بينما أصيب حسين محمد الحداد بطلق ناري في الجانب الأيسر بالبطن”.

وأوضح مصدر أمني أن المسلحين أطلقوا النيران على دورية أمنية في تلك المنطقة البعيدة عن مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، وقال إن “السلطات المصرية رفعت حالة الاستنفار الأمني في المنطقة وأقامت نقاطا أمنية للقبض على الجناة”.

من جهتها ذكرت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها نُشر على صفحتها الإلكترونية الرسمية أن مسلحين مجهولي العدد استهدفوا دورية أمنية بمنطقة النخل، واصفة إياهم “بالمجرمين”.

وخلال الانفلات الأمني الذي أعقب سقوط نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، أصبحت سيناء مرتعا للمسلحين، مما فاقم الوضع الأمني في المنطقة وكثّف من انتشار الأسلحة فيها.

وليست هذه الحادثة الأولى، إذ كثيرا ما تتعرض الكمائن الأمنية للاستهداف من قبل المسلحين، وهو ما أدى إلى سقوط قتلى في جانب قوات الأمن المصرية في مرات عديدة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*