الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جماعة مجلس شورى المجاهدين تتبنى هجوم أيلات

جماعة مجلس شورى المجاهدين تتبنى هجوم أيلات

تبنت جماعة مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس الجهادية، إطلاق صاروخين على مدينة إيلات في جنوب إسرائيل، الأربعاء.

وقال البيان الذي نشره أحد المواقع الإلكترونية “تمكن أسود مجلس شورى المجاهدين في أكناف بيت المقدس من استهداف مدينة أم الرشراش المحتلة (إيلات) بصاروخين من طراز غراد صباح الأربعاء”، بعدما كان الجيش الإسرائيلي أعلن أنه تم إطلاق الصاروخين من صحراء سيناء المصرية.

وبحسب البيان، فإن إطلاق الصواريخ جاء “كرد أولي على استمرار معاناة الأسرى المستضعفين” في السجون الإسرائيلية، وكذلك على وفاة الأسير الفلسطيني ميسرة أبو حمدية، المصاب بالسرطان في مستشفى إسرائيلي، وقتل الجيش شابين من طولكرم في مظاهرة احتجاج على وفاته.

وأغلقت السلطات الإسرائيلية مطار إيلات بعد سقوط الصواريخ على المدينة التي أكد الجيش الإسرائيلي إطلاقها من سيناء.

ونقل مراسل قناة “العربية” عن مصدر أمني أردني نفيه سقوط صواريخ على مدينة العقبة، وذلك بعد ورود تقارير أولية تفيد بسقوط صاروخين على العقبة الأردنية.

يشار إلى أن إسرائيل نشرت بطارية من القبة الحديدية في إيلات منذ أسبوعين لورود معلومات استخباراتية ترجح استهداف المدينة بـ”صواريخ” من سيناء.

وقال ميكي روزنفيلد إن صاروخاً سقط في حقل قرب أحد أحياء إيلات من دون أن يكون بوسعه تحديد الموقع الذي أطلق منه. وأضاف: “لم تسجل إصابات حتى الآن، ويقوم فريق من خبراء المتفجرات بتفحص المنطقة”.

وقال رئيس البلدية، مئير إسحاق هالفي لراديو الجيش، إن الصاروخين اللذين أطلقا من سيناء فيما يبدو سقطا في مناطق مفتوحة.

وكانت المرة الأخيرة التي أطلقت فيها صواريخ على إيلات في نوفمبر/تشرين الثاني. وأذكت الهجمات التي انطلقت من سيناء مخاوف إسرائيل من نشاط لمتشددين على حدودها مع مصر منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011.

وأشار مراسل قناة “العربية” إلى أن إسرائيل كانت تملك معلومات استخباراتية تفيد باعتزام جهات سلفية في سيناء إطلاق صواريخ صوبها، مؤكداً أن إسرائيل عادة ما تتجنب أي رد عسكري على إطلاق الصواريخ صوبها من سيناء.

هذا ونقلت صحيفة “اليوم السابع” عن مصدر أمني مصري مسؤول نفيه أن تكون الصواريخ التي قالت إسرائيل إنها سقطت على إيلات، اليوم الأربعاء، قد أطلقت من سيناء.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، “لم نبلغ بأي اختراقات أمنية للحدود المصرية ولم ترصد قوات حرس الحدود أي مظاهر لذلك”، مؤكداً أن “سيناء تحت السيطرة الأمنية المصرية ومؤمنة، وخاصة على مناطق الحدود مع إسرائيل وغزة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*