الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إنفجار هائل بولاية تكساس

إنفجار هائل بولاية تكساس

قتل ما بين 60 و70 شخصاً وأصيب مئات آخرين بجروح في انفجار وقع مساء الأربعاء في مصنع للأسمدة قرب مدينة واكو بولاية تكساس في جنوب الولايات المتحدة، كما أفادت شبكة “كي دبليو تي اكس” التلفزيونية المحلية نقلاً عن مسؤول في أجهزة الطوارئ.

وتعذر على وكالة “فرانس برس” التحقق في الحال من صحة هذا العدد، إلا أن الشبكة التلفزيونية نقلت هذه الحصيلة عن جورج سميث مدير أجهزة الطوارئ في منطقة ويست شمالي واكو.

ووقع الانفجار في الساعة الثامنة مساء بتوقيت وسط الولايات المتحدة، أي الواحدة صباح الخميس 18 أبريل/نيسان في بلدة وست التي يقطنها 2700 نسمة وتبعد حوالي 129 كيلومترا إلى الجنوب من دالاس و32 كيلومترا إلى الشمال من واكو، وقد تسبب الانفجار في أضرار بالعديد من المباني بما في ذلك إحدى دور المسنين، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وقال دي. ال. ويلسون المتحدث باسم إدارة السلامة العامة في تكساس إن الانفجار تسبب في “مئات الضحايا على الأرجح” موضحا أنه لا يعرف ما إذا كان هناك أي وفيات. وأضاف أن داراً لرعاية المسنين انهارت إثر الانفجار ويعتقد أن روادها محاصرون في الداخل.

وبحسب ما ذكرته شبكة “سي إن إن” الأميركية، وقع الانفجار في مصنع “ويست فرتيليزر” على بعد نحو 100 كيلومتر جنوبي دالاس. وذكر التقرير أنه تم إبلاغ مستشفى في مدينة واكو القريبة بأن يستعد لاستقبال المصابين. كما أقام فريق طبي مستشفى ميدانياً في موقع الانفجار.

وأظهرت صور على الإنترنت تصاعد سحابة من الدخان الرمادي، وأظهرت إحدى الصور احتراق صومعة.

وقال شهود لوسائل الإعلام المحلية أن الانفجار بعث كرة من النار عرضها حوالى ثلاثين متراً في الجو. وتخشى السلطات أن يكون انفجار ثان وقع في مستودع آخر للمصنع قرب بلدة ويست البالغ عدد سكانها حوالى 2500 شخص.

وقال المتحدث بإسم أجهزة الإطفاء أن “الانفجار كان قوياً الى حد تسبب باندلاع حرائق في المباني المجاورة”.

وأصيب عدد من رجال الإطفاء عند وقوع انفجار ثان فيما كانوا يعملون في الموقع، بحسب شبكة “سي بي اس”. وذكرت وسائل الاعلام المحلية تحطم زجاج العديد من المساكن المجاورة بسبب عصف الانفجار.

وقال موظف استقبال في فندق قريب “اندلع حريق صغير في بادئ الأمر وامتزجت المياه بالأمونياك” ثم حصل انفجار هائل.

وقال الشاهد جايسون شيلتون لشبكة “دالاس مورنينغ”: “أقيم على مسافة 300 متر وتحطم الزجاج في منزلي”.

ووقع الانفجار بعد يومين على التفجيرين اللذين استهدفا ماراثون بوسطن حيث سقط ثلاثة قتلى ونحو 180 جريحاً.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*