الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » البحرين تلقي القبض على عدد من الإرهابيين

البحرين تلقي القبض على عدد من الإرهابيين

ذكرت تقارير بحرينية رسمية أن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية تمكنت من القبض على عدد من “الإرهابيين المتهمين بارتكاب جرائم إرهابية في مناطق متفرقة من المملكة” وذلك في وقت تصعد فيه المعارضة البحرينية تحركها بمناسبة استضافة المملكة سباق الفورمولا-1 نهاية الأسبوع.

ونقلت وكالة أنباء البحرية (بنا) عن المدير العام للإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية قوله مساء الأربعاء إن رجال الشرطة “ألقوا  القبض خلال أقل من 48 ساعة على المتهم بارتكاب العمل الإرهابي المتمثل في إحراق وتفجير سيارة عند المرفأ المالي يوم الأحد الماضي”.

وأضاف أنه تم الكشف عن ملابسات عدد آخر من القضايا “الإرهابية” والقبض على المتهمين بارتكابها، مشيرا إلى “القبض على أربعة من المتهمين بعمل إرهابي تمثل في سرقة وحرق سيارة بوسط أحد دوارات مدينة حمد، والقبض على أحد المتهمين في القضية الإرهابية المتمثلة بغلق شارع عيسى الكبير وإلحاق أضرار بسيارة مواطن”. 

وأشار إلى أن عمليات البحث والتحري مستمرة للقبض على بقية المتهمين في هذه القضايا وتقديمهم للعدالة.

تصعيد

يأتي ذلك في وقت دعت فيه كتلة المعارضة البحرينية الأربعاء إلى تصعيد المظاهرات السلمية المؤيدة للديمقراطية قبل سباق فورمولا-1 البحرين يوم الأحد. وقالت إن الأضواء في شتى أنحاء العالم ستكون مسلطة على البحرين بسبب السباق الذي يشكل حلقة ضمن سلسلة سباقات الجائزة الكبرى.

وقال زعيم جمعية الوفاق الإسلامية الشيخ علي سلمان، في تصريحات لرويترز، إنه سيكون مستعدا للقاء بيرني إيكلستون المسؤول عن الحقوق التجارية لبطولة العالم للسيارات، لتقديم مطالبه بإصلاح سياسي في البحرين.

وأضاف سلمان أنه يريد أن يستغل البحرينيون زيادة الاهتمام الذي يجلبه السباق للبحرين ويصعدوا من احتجاجاتهم السلمية، مضيفا أنه يدعو إلى مزيد من الاحتجاجات السلمية ويدعو الناس إلى المشاركة بالاحتجاجات السلمية حتى يبعثوا برسالة إلى العالم عن مطالبهم بإصلاح سلمي ديمقراطي.

وكانت الحكومة قد استأنفت الحوار مع المعارضة في فبراير/ شباط، بعد أن انسحبت منه المعارضة في يوليو/ تموز 2011، قائلة إنه لا يجري بصورة منصفة.

وتتهم المعارضة قوات الأمن بالاستخدام المفرط للقوة في كبح الاحتجاجات، وتقول الحكومة إن المعارضة لا تدين بوضوح هجمات بقنابل صغيرة في الآونة الاخيرة.

ووفقا للجنة تحقيق مستقلة فقد قتل نحو 35 شخصا خلال التوترات عام 2011 وخلال شهرين من الأحكام العرفية، ولكن المعارضة تقول إن ثمانين شخصا على الأقل قتلوا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*