السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الأسد يلعب على وتر «القاعدة»

الأسد يلعب على وتر «القاعدة»

قال بشار الاسد رئيس النظام السوري ان الغرب سيدفع ثمن “تمويله” لتنظيم “القاعدة” في سورية، في “قلب اوروبا وقلب الولايات المتحدة” – على حد تعبيره – وذلك في مقابلة بُثت مساء الاربعاء عبر قناة “الاخبارية” السورية.

وقال الأسد الجريح بعد عامين من الثورة الشعبية ضد نظامه “كما مول الغرب القاعدة في أفغانستان في بدايتها، ودفع الثمن غاليا لاحقا.. الآن يدعمها في سورية وفي ليبيا وفي اماكن اخرى، وسيدفع الثمن لاحقا في قلب اوروبا وفي قلب الولايات المتحدة”.

وجدد الأسد إصراره على الحل الأمني – العسكري رافضاً التفاوض حول التنحي، وقال “لا يوجد خيار لدينا سوى الانتصار. ان لم ننتصر، فسورية ستنتهي، ولا اعتقد ان هذا الخيار مقبول بالنسبة الى أي مواطن في سورية” – على حد قوله.

وأضاف مهاجماً الأردن الذي يستضيف نحو نصف مليون لاجئ سوري رغم شح إمكاناته “من غير الممكن أن نصدق بان الآلاف يدخلون مع عتادهم الى سورية في وقت كان الأردن قادراً على ايقاف أو إلقاء القبض على شخص واحد يحمل سلاحا بسيطا للمقاومة في فلسطين”.

وقبل أسابيع، استولى ثوار المعارضة السورية على شريط بطول 25 كلم تقريباً في جنوب سورية يصل الى الحدود الأردنية. واتهمت دمشق الأردن بالسماح لمسلحين يتدربون على الاراضي الاردنية بدخول الاراضي السورية لمقاتلة الجيش.

في نيويورك، أكد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أمس أن التوصل إلى حل سلمي للأزمة فى سورية لا يزال “ممكنا”، مشيراً إلى أنه سوف يلتقى المبعوث الأممي العربي إلى سورية الاخضر الابراهيمي فى وقت لاحق لبحث “الخيارات” المطروحة لإنهاء الصراع.

وقال مون في مؤتمر صحافي “ان فرص التوصل الى سلام ربما تبدو قاتمة، ولكن التوصل الى حل سياسي لا يزال أمرا ممكنا، وأن الامم المتحدة تدفع في هذا الاتجاه”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*