الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سجن 4 بريطانيين للمشاركة في أعمال جهادية عنيفة

سجن 4 بريطانيين للمشاركة في أعمال جهادية عنيفة

قضت محكمة بريطانية الخميس بسجن أربعة بريطانيين فترات تتراوح بين خمسة و11 عاما، بتهم التآمر لتنفيذ تفجيرات مشابهة لأسلوب تنظيم القاعدة في أنحاء بريطانيا، بينها هجوم على قاعدة للجيش باستخدام “لعبة” محشوة بالمتفجرات يتم التحكم فيها عن بعد، خططوا لإدخالها من تحت البوابات.

ووصف الادعاء هؤلاء الرجال الذين ألقي القبض عليهم بعد عملية شاركت فيها قيادة مكافحة الإرهاب في لندن وجهاز المخابرات الداخلية بأنهم “خطيرون”.

واعترف كل من زاهد إقبال ومحمد شرفاراز أحمد وعمر أرشد وسيد فرحان حسين -وهم من بلدة لوتون شمالي لندن- الشهر الماضي بتهم التحضير للقيام بأعمال إرهابية.

وقال ممثلو الادعاء إن إقبال “سهل تجنيد الإرهابيين”، ورتب لأشخاص بينهم أحمد السفر إلى باكستان “لأغراض مرتبطة بأنشطة المتطرفين”، وفي نفس الوقت “قام أحمد -الذي تدرب مع آخرين في منطقة (سنودونيا) الجبلية بشمال ويلز- بتجنيد أرشد وحسين”.

تجنيد

وقالت ديبورا وولش نائبة رئيس مكافحة الإرهاب في جهاز الادعاء البريطاني “أظهر الرجال الأربعة التزاما قويا بالمشاركة في أعمال جهادية عنيفة”، وأضافت أن أحمد وإقبال “ناقشا” في أبريل/نيسان 2011 تنفيذ هجوم على القاعدة الإقليمية للجيش في لوتون باستخدام متفجرات توضع في سيارة “لعبة” يتم التحكم فيها عن بعد، وأكدت أدلة الطب الشرعي أن “الشحنة كانت فعالة”.

وقالت الشرطة إن هذه المجموعة استغلت معلومات نشرتها مجلة على الإنترنت باللغة الإنجليزية وضعها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وتحدثت عن كيفية صنع قنبلة وشراء أسلحة نارية.

وحكم على كل من إقبال وأحمد بالسجن 11 عاما مع إمكانية زيادة هذه العقوبة، بينما حكم على أرشد بالسجن نحو سبع سنوات، وحسين بالسجن فترة تزيد على خمس سنوات.

وقال مسؤولون بريطانيون إن زعماء القاعدة في باكستان وأفغانستان “أقل قدرة” على تنظيم هجمات كبيرة مماثلة للتفجيرات الانتحارية التي وقعت في لندن في يوليو/تموز 2005 وقتل فيها 52 شخصا، غير أن “خطر المتشددين المحليين ما زال قائما”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*