الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إسبانيا تعتقل اثنين يشتبه في صلتهما بالقاعدة.

إسبانيا تعتقل اثنين يشتبه في صلتهما بالقاعدة.

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية يوم الثلاثاء 23 أبريل الجاري ،  في بيان لها ، أنها اعتقلت شخصين يشتبه بانتمائهما لتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي الذي ينشط في شمال إفريقيا . وأفاد بيان الوزارة بأن أحدهما جزائري يدعى مديوني، وتم اعتقاله في سرقسطة شمالي البلاد.

أما الآخر فهو مغربي يدعى حسن الجعوني، وتم اعتقاله في مورسيا جنوبي البلاد، بحسب البيان.

وذكرت وزارة الداخلية أن الاثنين لهما “ملفان شخصيان مشابهان للمشتبهين اللذين نفذا هجمات (مدينة) بوسطن” الأمريكية منذ أسبوع تقريبا . 

وقد ساعدت الشرطة الفرنسية في تعقب الاثنين، بحسب مسؤولين إسبان .

وبتواتر تفكيك الخلايا الإرهابية في كثير من الدول ( إسبانيا ، كندا ، أمريكا بلجيكا الخ) يتضح أن نشاط تنظيم القاعدة لم يعد مقتصرا على مناطق التوتر في أفغانستان والعراق واليمن ، بل اتسع ليشمل دولا مستقرة . 

ويستفيد تنظيم القاعدة في توسيع نشاطه الإرهابي على طبيعة القوانين المعمول بها في الدول الغربية والتي تمنح للعناصر الإرهابية حماية أكبر وحرية أوسع للتحرك وربط العلاقات واستقطاب العناصر لتجنيدها بهدف تنفيذ أعمال إرهابية أو إرسالها إلى مناطق الصراع . 

وهذه الوضعية القانونية والحقوقية توفر حصانة أكبر للإرهابيين حتى إن الحكومات الغربية لا تستطيع ترحيل هذه العناصر إلى دولها الأصلية لمحاكمتها . ومطلوب من الدول الغربية أن تتعامل بحزم مع موضوع الإرهاب وما يشكل من خطر حقيقي على الأمن الدولي ، وأن تضع  تشريعات استثنائية للحد من هذا الخطر .  

-- خاص بالسكينة: سعيد الكحل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*