الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » شطب حزب العمال الكردستاني من لائحة الإرهاب

شطب حزب العمال الكردستاني من لائحة الإرهاب

أقر البرلمان الأوروبي تقرير دولة تركيا ، بشأن شطب حزب العمال الكردستاني PKK من لائحة الإرهاب.

وقد وافق البرلمان الأوربي وبعد محادثات مكثفة على تقرير تركيا ، وبأغلبية الأصوات بنسبة 150 صوتاً مقابل 11 صوتا على شطب حزب العمال الكردستاني PKK من لائحة المنظمات العالمية الإرهابية.

وبنفس الوقت فقد وصف النائب البرلماني عن حزب السلام والديمقراطية [الكردي المعارض في تركيا] ارتوغرول كوركجو هذه الخطوة بأنها “خطوة تأريخية كبيرة”.

وأوضح كوركجو “بأنهم إقترحوا في ذلك التقرير تسع مواد تم قبول سبعة منها”.

ومن المقرر أن تعلن القيادة العسكرية لحزب العمال الكردستاني ، اليوم الخميس في مؤتمر صحافي ستعقده في جبال قنديل في اقليم كردستان شمال العراق ، بدء انسحاب عناصره من تركيا، بحسب ما أكده حزب السلام والديموقراطية الكردي في تركيا، وسينفذ الانسحاب تدريجياً وعلى مراحل بحسب الموعد الذي حدده زعيم العمال عبدالله أوجلان.

وكشفت مصادر في حزب السلام والديمقراطية أن الخطة التي اتفق عليها أوجلان والقيادة العسكرية لحزبه تقضي بانسحاب عناصر حزب العمال ليلاً وبلا سلاح، بدءاً من مدينة ديرسم.

ويتوقع أن يعلن الحزب جدولاً لعملية الانسحاب التي ستتابعها الاستخبارات التركية، لمنع عراقيل أو صدامات مع أجهزة الأمن والجيش.

وكانت أنقرة أكدت أن الجيش لن يطارد عناصر الحزب المنسحبين أو يلاحقهم، إذا ألقوا سلاحهم وانسحبوا عزلاً.

وكان الجناح العسكري للكردستاني طالب أوجلان بإصدار أوامر مباشرة إلى عناصر الحزب، من أجل رفع الحرج عن قيادته وتفادي تحميله المسؤولية الكاملة عن الخطوة التي اتفق عليها زعيم العمال، مع الاستخبارات التركية من دون مراجعة قادة الحزب. لكن أوجلان رفض ذلك، وأكد في رسالته أنه أمر بالانسحاب، وأن على القيادة العسكرية إصدار أوامر بتنفيذ القرار، ووضع خطط لتسريع العملية.

كذلك رفض أوجلان اقتراح الجناح العسكري أن تستمر عملية الانسحاب سنتين، كي تسير ببطء وتتزامن مع إصلاحات سياسية موعودة لحل القضية الكردية، مؤكداً أنه حصل على كل الضمانات المطلوبة لتسهيل الانسحاب وإنجاز العملية السياسية.

وكان زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان في 21 من شهر اذار الماضي بمناسبة عيد رأس السنة الكردية ودعا فيها رجاله إلى وقف إطلاق النار من جانب واحد والانسحاب من الأراضي التركية.

وأكدت القيادة العسكرية لحزب العمال الكردستاني رسميا هذه الهدنة والتزامها بوقف اطلاق النار ، موضحة أن الانسحاب لن يبدأ إلا بعد تحديد آليات خاصة للإشراف عليه.انتهى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*