السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » "آل الشيخ": متطرفون يريدون الهيئة أداة متسلطة للقمع

"آل الشيخ": متطرفون يريدون الهيئة أداة متسلطة للقمع

جدد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، نفيه لما أثير عن تحجيم عمل الهيئة، أو تشويه صورتها إبان فعاليات “مهرجان الجنادرية” الأخير، مؤكداً أن الهيئة وجدت دعماً وتعاوناً من القائمين على المهرجان.وقال “آل الشيخ” خلال استضافته في برنامج “MBC في أسبوع”، في حديث مباشر مع مقدم البرنامج الإعلامي علي الغفيلي: “ما يتردد من شائعات ليس إلا من فئة قليلة جداً، وجدت لها حظاً لترويج أفكارها من خلال التقنية الحديثة التي وظفوها في غير محلها”.

وأضاف: “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة من شعائر الإسلام، تقام لإصلاح شأن الفرد والمجتمع والجماعة والأمة، وما تجده من شائعات مغرضة، وراءه من هم أصحاب مآرب سياسية أو خاصة في نفوسهم غير السوية”.واستدرك بالقول: “الهيئة وجدت دعماً من الدولة منذ قيامها، دولتنا – أعزها الله – قامت على الإسلام، وسطية لا تشدد ولا تطرف فيها، تجمع الكلمة ولا تفرق، مما يسر أن المملكة بما فيها من خيرات تنعم بإقامة هذه الشعيرة”.

وقال: “هناك جماعة اتسمت بالتطرف والتشدد من السذج والجهلة، الذين جنحوا عن الوسطية، يريدون أن تكون الهيئة أداة متسلطة لقمع الناس، متسلطة على الأسوار، متجسسة على خصوصية الناس، يريدون أن تكون الهيئة ذراعاً للتسلط على الناس، والبطش وليس ذراع رحمة، يريدونها بدلاً من أن تكون على نهج محمد صلى الله عليه وسلم، أن تكون على نهج أبي لهب”.

وأكمل قائلاً: “منهجنا الذي أمرنا الله به هو الدعوة بالموعظة الحسنة، لا نريد أن نكون سيفاً مسلطاً بل لبنة لبناء مجتمع صالح”.وأردف: “ما تردد كان من فئة استغلت بعض الأمور للنيل من الهيئة وأعضائها، يقولون ويرددون ما يخالف الواقع، ما يقال عن تحجيم دور الهيئة غير صحيح، بل بالعكس تلقت دعماً من الملك باستحداث وظائف ومبلغ 200 مليون ريال من حساب الملك لمشاريعها”.

وأشار “آل الشيخ” إلى أن ما يثار يأتي من أصحاب الأهواء والتحولات، مؤكداً تلقي الهيئة الدعم والتعاون من المسؤولين في الحرس الوطني، و”مهرجان الجنادرية”، حيث زاد عدد أعضاء الهيئة المشاركين إلى أن وصل إلى 230 عضواً هذا العام.

وقال: “الأعضاء في “الجنادرية” لم يعترض عملهم أي فرد، بل قدموا لنا الدعم، والمؤازرة، وفيما يخص الملاحظات، فجرى التنسيق مع رئيس الحرس الوطني والمسؤولين في المهرجان، وتمت إزالة جميع الملاحظات التي رصدت العام الماضي”.

وأكد الرئيس العام للهيئة أنه ليس هناك من يستطيع إلغاء دور الهيئة، رافضاً التعليق على موضوع المحتسبين بالقول: “الأمر لا يعنيني، ولا أستطيع التحدث عنه، أنا أتحدث عن أعضاء الهيئة”.وشدد “آل الشيخ” على ضرورة أخذ المعلومات من مصادرها، وعدم الالتفات للشائعات المغرضة التي تهدف للنيل من الوطن، والأمن، والاستقرار.وكان البرنامج قد استعرض في تقرير سريع شهادات موثقة من رجال الهيئة وردودهم، على من يتحدث عن فعاليات “الجنادرية” بشيء غير واقعي، أكدوا خلاله ما قوبلوا به من تعاون، ودعم في “الجنادرية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*